"العدالة والتنمية": تركيا عازمة على إزالة التهديد ضدها شرقي الفرات

سياسي

الثلاثاء 22 كانون الثاني 2019 | 9:53 صباحاً بتوقيت دمشق

حزب العدالة والتنميةالشمال السوري

  • بلدي نيوز 
    قال عمر جليك المتحدث باسم "حزب العدالة والتنمية" التركي، إن الوضع القائم في الشمال السوري ومناطق شرق الفرات، يشكل تهديدا من الدرجة الأولى لتركيا، وأن أنقرة عازمة على إزالة هذا التهديد. 
    وتجري تركيا استعدادات لتنفيذ عملية شمالي سوريا، ضد حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي "ب ي د"، الذي يسيطر على مساحات واسعة شمالي شرقي سوريا.
    وأوضح جليك أن تركيا تعتقد بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، سيصر على قرار سحب قوات بلاده من الأراضي السورية. وأضاف أن تركيا لديها القدرة على مواصلة مكافحة تنظيم داعش الإرهابي في سوريا.
    وتابع قائلاً: "كل من يتحدث عن وحدة سوريا وأراضيها وسيادة شعبها يجب أن يتخذ موقفا مبدئيا تجاه التنظيمات الإرهابية".
    وأمس الأحد، قالت الرئاسة التركية في بيان إن الرئيس رجب طيب أردوغان أبلغ نظيره الأمريكي دونالد ترمب في اتصال هاتفي استعداد تركيا لتولي الأمن في منطقة منبج السورية.
    وتطرق جليك إلى زيارة السيناتور الجمهوري الأمريكي ليندسي غراهام قبل أيام إلى تركيا. وقال إن غراهام مطلع بشكل جيد على الأوضاع في المنطقة، ويتابع مستجداتها عن كثب.
    واعتبر أن زيارة غراهام كانت مثمرة ومقنعة، وأدلى بتصريحات مرضية للغاية حول التهديدات الأمنية بالنسبة لتركيا، مشيرا إلى أن أردوغان وضع أمام غراهام لدى استقباله في المجمع الرئاسي بأنقرة، مختلف الأدلة عن أنشطة "ب ي د".
    وأكد ضرورة تطبيق خارطة منبج المتفق عليها بين تركيا والولايات المتحدة على وجه السرعة، وطرد "ي ب ك" من المنطقة. وأعرب عن رغبة تركيا في القضاء على التهديدات التي تواجه بلاده شمالي سوريا بالتعاون مع الحلفاء، مستدركا أن تركيا ماضية في اتخاذ كافة التدابير لضمان أمنها سواء أبدى الحلفاء تجاوبا أم لم يفعلوا.
    المصدر: الأناضول

    حزب العدالة والتنميةالشمال السوري