الهيئة السياسية في إدلب تحذر من كارثة إنسانية

بلدي اليوم

الخميس 24 كانون الثاني 2019 | 11:29 صباحاً بتوقيت دمشق

الهيئة السياسية في إدلبادلبتحزيراتكارثة إنسانيةمديرية صحة إدلبانقطاع الدعمالمنظمات الدولية

  • الهيئة السياسية في إدلب تحذر من كارثة إنسانية

    بلدي نيوز-إدلب (محمد وليد جبس)
    أصدرت الهيئة السياسية في محافظة إدلب، أمس الأربعاء، بياناً حزرت خلاله من وقوع كارثة إنسانية جراء إيقاف عدة منظمات دولية دعمها الطبي عن مديرية صحة إدلب، مؤكدةً استقلالية وحياد المديرية وعدم تبعيتها لأي جهة عسكرية أو سياسية.
    وأعربت الهيئة السياسية في بيانها عن أسفها لما صدر عن بعض المنظمات حول إيقاف الدعم الطبي عن مديرية صحة إدلب عقب سيطرة هيئة تحرير الشام على معظم مناطق الشمال المحرر.
    وأكدت الهيئة في بيانها، استقلالية وحياد مديرية صحة إدلب وعدم تبعيتها لأي جهة سياسية أو عسكرية، ويقتصر عملها تقديم الخدمات الطبية والاسعافية لأكثر من ثلاثة ملايين سوري يعيشون على امتداد محافظة إدلب في ظل ظروف صعبة وقاهرة.
    وأشارت الهيئة في بيانها إلى أن انقطاع الدعم عن هذه المؤسسة سيتسبب بوقوع كارثة إنسانية حقيقية ويزيد من معاناة المدنيين ويحرمهم من أبسط حقوقهم.
    وناشدت الهيئة في بيانها الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية بالعمل على استمرار الدعم لمديرية الصحة ومنع حدوث الكارثة الإنسانية تماشياً مع قرار الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان، مؤكدةً دعمها الكامل لمديرية صحة إدلب بشكل خاص ولكافة مكونات القطاع الطبي بشكل عام والتي تعمل وفق معايير المنظمات الدولية لتقديم الخدمات الطبية للمدنيين.
    وأكدت الهيئة في بيانها أن هذه المؤسسة وغيرها من المؤسسات المدنية لم تتأثر بتغييرات السيطرة العسكرية في المناطق المحررة وهي تعمل وفق الأنظمة الإدارية المعمول بها عالمياً.
    يذكر أن مديريات صحة إدلب وحماة وحلب أعلنت في وقت سابق عن عمل كامل كوادرها بشكل تطوعي في كافة القطاعات الطبية بعد تعليق الدعم عنها من قبل الجهات المانحة عقب سيطرة هيئة تحرير الشام على معظم مناطق الشمال المحرر وتسليم السلطة المدنية لحكومة الإنقاذ.

    الهيئة السياسية في إدلبادلبتحزيراتكارثة إنسانيةمديرية صحة إدلبانقطاع الدعمالمنظمات الدولية