مجزرة دبابات يرتكبها الثوار في معارك سهل الغاب

مجزرة دبابات يرتكبها الثوار في معارك سهل الغاب
  • الأربعاء 5 آب 2015

ضمن الانتصارات المتلاحقة التي يحرزها "جيش الفتح" في إدلب و"جيش النصر" بحماة، تعود الى الاذهان حادثة مجزرة الدبابات في بصر الحرير بالريف الشرقي لدرعا وكيف دمر الثوار أكثر من ست دبابات لقوات النظام.

أمس (الثلاثاء) خسرت قوات النظام تسع دبابات بصواريخ الثوار في ريفي حماة وادلب، حيث تمكنت الفصائل المشاركة في المعارك الدائرة بمحيط مدينة جسر الشغور وسهل الغاب من تدمير 8 دبابات واغتنام تاسعة.

وتوزعت الدبابات المدمرة على كل من جبهة المنصورة التي حررها الثوار وفتحوا الطريق الى قرية تل واسط، حيث دمرت ثلاث دبابات، وتم اغتنام رابعة، في وقت دمرت دبابتين في قرية القرقور، حيث تتمركز قوات النظام بكثافة في هذه القرية.

ودمر الثوار دبابة أخرى في قرية البحصة الموالية، والتي بسطت فصائل الثوار سيطرتها عليها، بالإضافة لتدمير مدفع 23، ومثلهما في قرية خربة الناقوس بسهل الغاب.

في ريف ادلب واثناء عملية تحرير "تل حمكيه" خسرت قوات النظام دبابة، قبل أن تنسحب من التل باتجاه قرية الزيادية.

وتعتبر هذه الخسائر لقوات النظام مأساة حقيقية، حيث تعتبر المنطقة من أهم مواقعه المجهزة بعدد كبير من الميليشيات والقوات والعتاد، والتي "اعادت تمركزها" بأكثر من نقطة في ريفي ادلب وحماة.