النظام يرتكب مجزرة جديدة بريف إدلب و "قسد" تعلن المرحلة الأخيرة من معركتها ضد "داعش"

بلدي اليوم

السبت 9 شباط 2019 | 10:46 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    ارتكبت قوات النظام مجزرة جديدة بحق المدنيين، وقتلت وجرحت العشرات في مدينة خان شيخون بريف ادلب، في حين أعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المرحلة الأخيرة من معركتها على آخر معاقل تنظيم "داعش" في دير الزور.
    في حلب شمالاً؛ أعلنت غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" مقتل عنصرين من قوات النظام قنصاً في ريف حلب، خلال 24 ساعة الماضية.
    فيما قُتِلَ القيادي العسكري لدى هيئة تحرير الشام "عادل النهار" الملقب بـ "أبو إبراهيم العسكري" جراء إطلاق النار عليه من قبل حاجز يتبع لـ "حراس الدين" بالقرب من بلدة "تل حديا" بريف حلب الجنوبي.
    وفي سياق آخر؛ استشهد طفل وأصيب آخرون بجروح، جراء انفجار قنبلة عنقودية، من مخلفات قصف روسي سابق، في مدينة "حريتان"، بريف حلب الشمالي.
    وفي إدلب؛ ارتفعت حصيلة الشهداء من المدنيين في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، إلى ستة شهداء وعشرات الجرحى، إثر القصف الصاروخي والمدفعي لقوات النظام على المدينة عصر اليوم السبت.
    وقال مراسلنا إن قصفاً مماثلاً استهدف بلدة تل منس بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ما تسبب بإصابة عدد من المدنيين بجروح، إضافة لدمار في منازل المدنيين.
    وبالانتقال إلى حماة؛ قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مدن وقرى "كفرزيتا واللطامنة ومورك ومعركبة والصهرية وزيزون والعريمة والزكاة وتل الصخر والحويز"، واقتصرت الأضرار على المادية، في حين ردت فصائل المعارضة بقصف مواقع ميليشيات النظام بمحيط مدينة محردة.
    من جهة ثانية، أعلن المجلس المحلي في مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، بأن المدينة باتت منكوبة، وذلك في بيان نشره على وسائل التواصل الاجتماعي، اليوم السبت.
    جنوباً في درعا والسويداء؛ شنت قوات النظام وأجهزته الأمنية حملة اعتقالات طالت عشرات الشبان في مدينة إنخل بريف درعا الشمالي، كما اعتقلت قادة سابقين في الجيش الحر، ونائب وزير الادارة المحلية في حكومة الائتلاف سابقاً، كما أقدم مجهولون على خطف ضابط وعنصرين من قوات النظام في ريف السويداء في حادثة تعتبر الثانية من نوعها.
    إلى المنطقة الشرقية؛ قضى أربعة مدنيين وأصيب آخرون بجروح، اليوم السبت، جراء قصف جوي لطائرات التحالف وانفجار لغم من مخلفات تنظيم "داعش" بريف دير الزور الشرقي.
    وقال موقع "الشرق نيوز"؛ إن المقاتلات الحربية التابعة للتحالف الدولي استهدفت مجموعة من الدراجات النارية على أطراف حقل العمر، والذي تتخذه قوات التحالف الدولي كقاعدة عسكرية لها، ما أسفر عن مقتل أكثر 20 مدنيا، كانوا يحاولون تعبئة مادة النفط الخام من حفر يتجمع فيها النفط على أطراف حقل العمر.
    وبحسب المصدر؛ فإن المدنيين يعملون على نقل النفط الخام بواسطة الدراجات النارية، حيث يحمل كل شخص أربعة أواني على دراجته، ويقوم بتعبئتها بالنفط الخام وبيعها في المنطقة ذاتها.
    وفي سياق آخر؛ أعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" عن المرحلة الخيرة من المعركة على مواقع تنظيم "داعش" في آخر معاقله شرقي دير الزور، وقال المسؤول الإعلامي في "قسد"، مصطفى بالي، اليوم السبت، إن المعركة ستبدأ الليلة ضد آخر جيب يسيطر عليه التنظيم في سوريا.
    فيما قالت مصادر إخبارية محلية؛ إن خلافات نشبت بين قوات النظام وقادة ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في مدينة الميادين شرقي دير الزور، اليوم السبت، على خلفية اعتقال عناصر من الحرس الثوري.
    وفي الرقة؛ قال مراسل بلدي نيوز في الرقة؛ إن قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل "الوحدات الكردية" مركز الثقل فيها، نفذت حملة أمنية واسعة طالت العشرات في الرقة.
    وأشار مراسلنا إلى أنها استهدفت بحملتها الأخيرة بعض الأشخاص الذين انخرطوا في صفوف الجيش السوري الحر في بداية تشكيله في المحافظة عام 2012، وأضاف إن هذه الحملة التي نفذتها قوات "قسد" طالت عشرات الموالين للنظام في مدينة الرقة.
    وفي سياق منفصل؛ انفجرت عبوة في بناء غرفة التجارة في حي الفردوس شمالي غربي مركز مدينة الرقة، تتخذه قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مقرا لها، أسفرت عن سقوط أربعة قتلى وثلاثة جرحى، بعضهم بحالة خطرة.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا