الهيئة السياسية في إدلب توثق الخسائر في صفوف المدنيين بمنطقة خفض التصعيد

سياسي

الأحد 10 شباط 2019 | 7:26 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبالهيئة السياسية في إدلبتوثيقخروقات نظام الأسدريف حماةريف ادلبالمنطقة المنزوعة السلاح

  • الهيئة السياسية في إدلب توثق الخسائر في صفوف المدنيين بمنطقة خفض التصعيد

    بلدي نيوز- إدلب (محمد وليد جبس)
    أصدرت الهيئة السياسية في محافظة إدلب، أمس السبت، بياناً وثقت من خلاله مقتل 50 مدنيا ونزوح 200 ألف نسمة، جراء قصف قوات النظام على منطقة خفض التصعيد في المحافظة.
    وقالت الهيئة في بيانها؛ "منذ بداية تطبيق خفض التصعيد في إدلب تعمل قوات النظام والميليشيات المتحالفة معه على تقويض هذا الاتفاق وإفشاله، من خلال الاستفزازات المستمرة على منطقة خفض التصعيد في ريفي ادلب وحماة".
    ولفتت الهيئة في بيانها، إلى أن الهجمات الصاروخية الأخيرة أصبحت مركزة وتستهدف كل شيء على عمق 30 كم داخل مناطق خفض التصعيد، وتستخدم في ذلك صواريخ الأرض أرض المدمرة، حيث تعمد إلى تدمير الحجر وقتل البشر.
    وأشارت إلى أن هذه الهجمات أدت إلى وقوع أكثر من 50 شهيدا من المدنيين، وارتكاب العديد من المجازر وخاصة في بلدة جرجناز ومدينة معرة النعمان، كما تسببت بنزوح حوالي 200 ألف نسمة من السكان في هذا الشتاء.
    وأدانت الهيئة في بيانها الأعمال الإرهابية التي تقوم بها قوات النظام والميليشيات المساندة له، مطالبة الحكومة التركية الضامنة لاتفاق خفض التصعيد لهذه المنطقة بتحمل مسؤولياتها، والعمل مع شركائها لوقف خروقات نظام الأسد المتكررة.
    ودعت المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بالتحرك الفوري لوقف هذا الإجرام الممنهج، وعدم السماح بتهجير أكثر من نصف مليون نسمة وتدمير البنية التحتية في المنطقة، وتشهد مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي قصفاً مكثفاً مستمراً من قبل قوات النظام والميليشيات المساندة له، تسببت باستشهاد عشرات المدنيين ودمار واسع في البنية التحتية وحركة نزوح جماعية لسكان المناطق المستهدف، الأمر الذي دعا المجالس المحلية لإعلان بعض البلدات منكوبة.

    ادلبالهيئة السياسية في إدلبتوثيقخروقات نظام الأسدريف حماةريف ادلبالمنطقة المنزوعة السلاح