لأول مرة في درعا.. "الأمن القومي" يداهم نوى بحثا عن مطلوبين

تقارير

الاثنين 11 شباط 2019 | 8:13 مساءً بتوقيت دمشق

نظام الاسدمدينة نوىريف درعا الغربيالأمن العام الوطني

  • لأول مرة في درعا..

    بلدي نيوز- (حذيفة حلاوة)
    شن جهاز الأمن القومي أو ما يسمى بـ "الأمن الوطني" التابع لنظام الأسد حملة دهم واعتقالات طالت مدينة نوى بريف درعا الغربي، اليوم الاثنين، دون معرفة الأسباب.
    وقالت مصادر خاصة لبلدي نيوز؛ إن جهاز "الأمن الوطني" نفذ حملة مداهمات واعتقالات طالت حوالي 20 منزلا في مدينة نوى، واعتقل خلالها اثنين من قادة المعارضة سابقا، وهما كل من "عبد الكريم الجباري" المقلب بـ "أبو هواش" القيادي في فرقة أحرار نوى، و"أبو جعفر تاوي" القيادي السابق في لواء أنصار الإسلام.
    ونوه المصدر إلى أن "الجباوي" انضم للمخابرات الجوية التابع لنظام الأسد مؤخرا، فيما لم يتضح سبب المداهمات كونه لم يعتقل سواهما بالرغم من مداهمة عشرات المنازل.
    وكان جهاز "الأمن الوطني" أصدر نهاية شهر كانون الأول الماضي، قرارا أسقط بموجبه التهم الموجه لأكثر من ١١٠ ألاف من أهالي الجنوب السوري، بعد التوصل لاتفاق بين نظام الأسد ووفد المفاوضات عن جنوب سوريا، ينهي مذكرات الاعتقال بحق السكان وتمديد فترة التأجيل للخدمة الإلزامية، الأمر الذي لم يتم تطبيقه بشكل فعلي على أرض الواقع.
    يذكر أن جهاز "الأمن الوطني" يعتبر أعلى سلطة بين أجهزة الأمن، حيث يشرف على عمل باقي أجهزة المخابرات ويتابع عملها، ويقوده اللواء علي مملوك المطلوب بتهم ارتكابه جرائم حرب.

    نظام الاسدمدينة نوىريف درعا الغربيالأمن العام الوطني