وزير لبناني في دمشق لتشجيع عودة اللاجئين السوريين!

لاجئون

الثلاثاء 19 شباط 2019 | 11:24 صباحاً بتوقيت دمشق

دمشقنظام الاسدالحكومة اللبنانية

  • وزير لبناني في دمشق لتشجيع عودة اللاجئين السوريين!

    بلدي نيوز - (أشرف سليمان)
    زار وزير الدولة لشؤون النازحين اللبناني "صالح الغريب" دمشق، أمس الاثنين، والتقى وزير الإدارة المحليّة والبيئة لدى نظام الأسد حسن مخلوف، في أول زيارة لعضو في الحكومة اللبنانية الجديدة إلى سوريا، حيث جرى عرض ملف النازحين وكيفية تأمين عودة آمنة لهم.
    وأكد الغريب في حديث لصحيفة النهار على "أهمية التعاون مع الجانب السوري في هذا الملف الشائك والمهم جداً، واستعداده للعمل مع كافة المعنيين لتأمين العودة بما يضمن مصلحة الدولة اللبنانية".
    وأضاف "نعمل كحكومة على تأمين سبل العودة للاجئين السوريين، وتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتسهيل دخول السوريين إلى بلدهم من تبسيط الإجراءات الحدودية بالتنسيق بين الجهات المعنية من الجانبين وترميم النقص في الوثائق الخاصة بالعائدين، بالإضافة لتأمين وسائط النقل التي تقلهم من داخل الأراضي اللبنانية إلى سوريا مع تقديم كافة الخدمات اللازمة لهم بعد دخولهم الأراضي السورية".
    وكان الغريب استلم مقعده الوزاري بشكل رسمي، الاثنين 11 من شباط الحالي، دون بروتوكول معتاد يقضي بحضور الوزير القديم مراسم التعيين من أجل تسليمه الحقيبة الوزارية نتيجة اختلاف وجهات النظر بين الوزيرين وموقفهم من ملف اللاجئين السوريين.
    وينتمي الغريب إلى الحزب الديمقراطي العربي وهو مقرب من"حزب الله" اللبناني والنظام السوري، بعكس الوزير السابق معين المرعبي الذي عرف بمواقفه الرافضة للحوار مع النظام السوري والتنسيق معه بملف اللاجئين.
    وعلّق النائب وليد جنبلاط على تعيين الوزير صالح الغريب وزيرا للدولة لشؤون النازحين في وقت سابق "إن التحالف الجديد المضاد فرض وزيراً لشؤون اللاجئين لونه سوري"، متعهداً بأنه "سيقوم بمعركة لأنهم لن يتخلوا عن حماية اللاجئين السوريين في لبنان، ولن ينجروا إلى رغبة الفريق السوري في الوزارة بإرسالها بأي ثمن إلى المحرقة والسجون وإلى التعذيب في سوريا".
    يذكر أن الحكومة اللبنانية أعلنت أنها ستلتزم بسياسة النأي بالنفس عن الصراعات الإقليمية، وخاصة موضوع الحرب السورية، وحثت واشنطن لبنان على التمسك بتلك السياسة بعد اكتساب ميليشيا حزب الله المدعومة من إيران والمشاركة في الحرب السورية المزيد من النفوذ بحصوله على مقعد آخر في الحكومة الجديدة التي تشكلت برئاسة سعد الحريري.

    دمشقنظام الاسدالحكومة اللبنانية