الميليشيات الإيرانية تعزز مواقعها في ريف حلب

الملف الإيراني

الأربعاء 20 شباط 2019 | 6:20 مساءً بتوقيت دمشق

الحرس الثوريايرانحلبدير الزور

  • الميليشيات الإيرانية تعزز مواقعها في ريف حلب

    بلدي نيوز - حلب (حسن العبيد)

    عززت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني والميلشيات التابعة له قواتها في معامل الدفاع بمنطقة الواحة جنوب شرق حلب، من خلال نقل قواتها من ديرالزور، إضافة إلى أسلحة وذخائر خاصةً لميليشيات إيران، ويرافقها ضباط وعناصر إيرانية، خلال الأسبوع الفائت.
    وأفادت مصادر محلية من داخل المنطقة لبلدي نيوز؛ أن الأرتال ترافقها سيارات تابعة للمخابرات العسكرية التابعة لميليشيات النظام، وميليشيا لواء الباقر الشيعي، وقد تم نقلها براً في وقت سابق من إيران إلى سوريا تفادياً لاستهدافها من قبل الطيران الإسرائيلي.
    وفي شهر تشرين الأول من العام الماضي، قامت قوات الحرس الثوري الإيراني والميلشيات التابعة لها، بتحويل صالة أفراح ومقر سابق لحزب البعث الذي يقع على طريق السفيرة - تلعرن غرب منطقة السبيل في بلدة تلعرن جنوب شرق حلب، إلى قاعدة عسكرية ومستودعات أسلحة.
    كما حولت أيضاً المباني المتواجدة في مفرق تل عابور في بلدة تلعرن إلى ثكنات عسكرية مزودة بعدة أجهزة متطورة، وذلك لحماية معامل الدفاع بالقرب من بلدة السفيرة شرق حلب.
    كما عززت تواجدها في الكتيبة ٥٩٩ التي تقع شرق مطار النيرب العسكري شرق حلب، حيث يوجد منظومة صواريخ متطورة مضادة للطائرات وراجمات صواريخ، وذلك من أجل مراقبة وحماية مطاري النيرب العسكري ومطار كويرس شرق حلب.
    حيث أصبحت كامل المنطقة تحت سيطرة تلك الميلشيات ولا توجد أي سلطة لقوات النظام وأجهزة الأمن التابعة له.
    ويعتبر ريفا حلب الجنوبي والشرقي من أكثر المناطق التي تتواجد فيها القواعد العسكرية التابعة للميليشيات الإيرانية، التي قامت باحتلال مناطق واسعة من الريفين بدعم جوي من الطيران الروسي منذ بداية التدخل الروسي في سوريا قبل ثلاثة أعوام.

    الحرس الثوريايرانحلبدير الزور