حملة على مروجي وتجار المخدرات بريف حلب ووقفات تضامنية مع أهالي إدلب

بلدي اليوم

الأربعاء 20 شباط 2019 | 10:15 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    نفذت فصائل الجيش الوطني السوري، حملة باسم "السلام 2" بهدف إلقاء القبض على مروجي وتجار المخدرات في ريف حلب شمال سوريا؛ في وقت واصل فريق الإستجابة انتشال المزيد من الجثث في مدينة الرقة.
    ففي حلب شمالاً، بدأ الجيش الوطني السوري التابع لحكومة المعارضة، حملة باسم "السلام2" بهدف إلقاء القبض على مروجي وتجار المخدرات والهاربين من أحكام قضائية، في مناطق ريف حلب الشمالي.
    وفي سياق متصل، ألقت شعبة الاستخبارات التابعة للأمن الوطني في مدينة أعزاز بريف حلب، اليوم الأربعاء، القبض على منفذ عملية تفجير السيارة المفخخة في مدينة أعزاز والتي راح ضحيتها رجل كفيف وطفلة وجرح 18 شخصا في 12 كانون الأول الماضي.
    إلى الريف الجنوبي، قصفت قوات النظام محيط بلدتي زمار وجزرايا، خلف دمار بالممتلكات.
    من ناحية أخرى، نظمَّ ناشطون ومدنيون في مدينة الباب وبلدة أورم الكبرى بريف حلب، وقفة تضامنية مع أهالي مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، بسبب القصف العنيف الذي يتعرضون له من قبل قوات نظام الأسد.
    وفي إدلب؛ أصيب مدنيان اثنان، جراء قصف صاروخي من قبل قوات النظام استهدف مدينة معرة النعمان، فيما طال القصف أيضاً مدينة خان شيخون وبلدة حيش دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.
    بالانتقا إلى حماة وريفها، قنصت فصائل المعارضة عنصراً لقوات النظام على جبهة المصاصنة شمال حماة، فيما قصفت قوات النظام بالمدفعية والصواريخ بلدات وقرى الزيارة وخربة الناقوس والقاهرة ومحطة كهرباء زيزون اقتصرت أضرارها على الماديات.
    جنوباً في درعا؛ استشهد مدني بانفجار لغم من مخلفات النظام في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا.
    وفي المنطقة الشرقية؛ قال مراسل بلدي نيوز من داخل مدينة الرقة إن فريق الاستجابة الأولي استطاع من انتشال 13 جثة من مقبرة البحوث الزراعية في قرية فخيخة جنوب مدينة الرقة".
    وأضاف أن الفريق استطاع أيضاً انتشال خمسة جثث من تحت أنقاض المباني المدمرة داخل حيي "الإدخار وحارة الحرامية" غربي مركز مدينة الرقة.
    وفي الصدد؛ قتل عنصران من "قسد" وأصيب عدد آخر بجروح، جراء هجوم مسلح استهدفهم في بلدة الصبحة بالريف الشرقي لمحافظة دير الزور، وفق شبكة ديرالزور 24.
    ووفق الشبكة؛ فإن المسلحين فروا بشكل مباشر من المنطقة عقب إطلاق النار على عناصر قسد.
    وكان مسلحون قد قتلوا ستة عناصر من قوات قسد بعد استهدافهم في أحد أسواق بلدة ذيبان شرق مدينة دير الزور.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا