روسيا تهدد بمضاعفة الحصار على مخيم الركبان وضحايا بانفجار لغم أرضي بريف حماة

بلدي اليوم

الأحد 24 شباط 2019 | 10:40 مساءً بتوقيت دمشق

حلبحماةادلبمخيم الركبانمخيم الهول

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    هدد الوفد الروسي وقوات النظام سكان مخيم الركبان بمضاعفة الحصار عليهم في حال رفضهم الدخول الى مناطق النظام، في حين قضى عد من المدنيين جراء تعرضهم لانفجار عدة ألغام بريف حماة.
    ففي حلب؛ قِتل عدد من عناصر قوات النظام، وأصيب آخرون بجروح، إثر استهدافهم من قبل "هيئة تحرير الشام" في جمعية الزهراء غربي مدينة حلب، مساء اليوم الأحد.
    وقال مصدر عسكري من "هيئة تحرير الشام" لبلدي نيوز: "رداً على قصف قوات النظام بالمدفعية قرى وبلدات ريف حلب والمناطق المحررة مؤخرا، قامت مدفعية تحرير الشام باستهداف مواقع وتجمعات قوات النظام في جمعية الزهراء غربي مدينة حلب"، وأضاف المصدر، أن الاستهداف أسفر عن مقتل وإصابة عناصر من قوات النظام.
    وفي حماة؛ استشهد 14 مدنيا بانفجار ألغام أرضية بسيارات كانت تقلهم في منطقة وادي العذيب، أثناء بحثهم عن نبات "الكمأة" بالقرب من مدينة السلمية شرق حماة.
    ونقلت صفحات موالية عن مدير مشفى السلمي، وصول 14 جثة لمدنيين، وأكثر من 15 مصاباً، بينهم نساء وأطفال، إلى المشفى، كانت انفجرت بسياراتهم ألغام في وادي العذيب بالقرب من السلمية.
    وفي سياق آخر؛ دمر فصيل "جيش العزة"، مساء اليوم الأحد، عربة عسكرية لقوات النظام مزودة بقاعدة إطلاق صواريخ، وعلى متنها عناصر من ميليشيات أجنبية على جبهة "زلين" شمال حماة.
    وفي إدلب، استشهدت سيدة وأصيب عدد من المدنيين بجروح، اليوم الأحد، جراء قصف مدفعي وصاروخي على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، كما أصيب مدنيون جراء انفجار دراجة نارية مفخخة.
    وقال مراسل بلدي نيوز في إدلب، إن قوات النظام المتمركزة في قرى أبو دالي وأبو عمر بريف إدلب الجنوبي، قصفت مدينة خان شيخون بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، ما أدى لاستشهاد سيدة ووقوع إصابات بين المدنيين، بالإضافة لدمار في الممتلكات الخاصة.
    وأضاف مراسلنا، إن دراجة نارية مفخخة انفجرت في مدينة إدلب قرب دوار الساعة، ما أدى لوقوع جرحى من المدنيين، وأشار إلى أن طيران النظام الحربي استهدف بالرشاشات الثقيلة، بلدتي التمانعة والسكيك جنوب إدلب.
    بالانتقال جنوباً، هدد وفد من روسيا والنظام، أهالي مخيم الركبان بالبادية السورية، بالاعتقال في حال عدم العودة إلى مناطق سيطرة الأسد، وتوعد بقطع جميع أنواع المساعدات عن المخيم.
    وقال الناشط الإعلامي من مخيم الركبان عماد غالي، إن اجتماعا عقد بين ممثلين عن مخيم الركبان، ووفد يمثل الروس والنظام، انتهى بإطلاق الممثل الروسي تهديدات لأهالي المخيم تخيرهم بين العودة إلى بيوتهم الواقعة تحت سيطرة النظام بعد الحصول على موافقة أمنية من فروع مخابرات النظام، أو مواجهة المزيد من الحصار على المخيم.
    وأضاف غالي أن الوفد الممثل لنظام الأسد وروسيا طلب من أهالي مخيم الركبان رفع قوائم بأسماء الراغبين بالعودة لمناطق سيطرة النظام بغية عمل دراسة أمنية حول تلك الأسماء، سيتم بعدها السماح لهم بالعودة إلى مناطق سيطرة النظام، أو منعهم من العودة إليها بشكل كامل
    وفي المنطقة الشرقية، قالت وسائل إعلام محلية؛ إن أربعة مدنيين قضوا، وأصيب 11 إثر انفجار مستودع للغاز في مخيم الهول الذي تشرف عليه "الإدارة الذاتية" شرقي الحسكة، أمس السبت.
    وأكدت المصادر إن عددا من المصابين جرى نقلهم إلى مشفى الحكمة بمدينة الحسكة، 4 منهم تعرضوا لحروق عميقة.
    وفي دير الزور، شنت قوات النظام والميليشيات الموالية لها، اليوم الأحد، حملة دهم واعتقالات بحق المدنيين في عدد من أحياء مدينة دير الزور شرق سوريا.

    حلبحماةادلبمخيم الركبانمخيم الهول