تفجير انتحاري في إدلب و"قسد" تتبدأ الهجوم على آخر معاقل "داعش" بدير الزور

بلدي اليوم

الجمعة 1 آذار 2019 | 9:42 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقدرعا

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    استهدف تجفير انتحاري اجتماعا لـ "هيئة تحرير الشام" في مدينة إدلب، خلف ضحايا من العسكريين والمدنيين، في حين أعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بدء الهجوم على آخر معاقل تنظيم "داعش" بريف دير الزور الشرقي، وسط أنباء عن قيادة الهجوم من قبل قوات المارينز الأمريكية.
    وفي التفاصيل؛ قضى مدنيان وأصيب آخرون، اليوم الجمعة، جراء القصف براجمات الصواريخ على بلدات ومدن ريف إدلب الجنوبي والغربي، كما قتل سبعة أشخاص وأصيب العشرات بجروح، جراء تفجير انتحاري استهدف اجتماعا لـ "هيئة تحرير الشام" داخل مطعم "فيوجن" وسط مدينة إدلب، عصر اليوم الجمعة.
    وأفاد مصدر خاص لبلدي نيوز؛ إن شخصاً يردتي حزاماً ناسفاً فجر نفسه داخل مطعم "فيوجن" في حي "الضبيط" وسط مدينة إدلب، بعد أن أطلق النار بشكل عشوائي داخل المطعم، مستهدفاً قادة عسكريين من "هيئة تحرير الشام" خلال اجتماعهم داخل المطعم.
    وأوضح المصدر أن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب العشرات كحصيلة غير نهائية، وأشار إلى وجود ضحايا مدنيين دون معرفة هويتهم حتى الآن.
    وفي سياق قريب، أصيب سبعة مدنيين، بينهم أطفال ونساء بجروح، اليوم الجمعة، جراء استهداف قوات النظام المتمركزة في قرية أبو دالي جنوب شرق إدلب، مخيم أورم الجوز قرب بلدة بسنقول غرب إدلب بعدة صواريخ تحمل قنابل عنقودية.
    إلى ذلك؛ بدأت فرق الهندسة العسكرية التابعة للوحدات التركية المنتشرة في نقطتي المراقبة في تل الطوقان والصرمان بريف إدلب الجنوبي الشرقي، اليوم الجمعة، بتجهيز مواقع لإنشاء مخافر على مقربة من نقاط التماس مع قوات نظام الأسد.
    على صعيد آخر، أفادت مصادر مطلعة لبلدي نيوز، أن نقاط المراقبة التركية المنتشرة في سوريا عزمت على تشييد مخافر ومراصد تابعة لها للحد من خروقات قوات نظام الأسد والميليشيات المساندة له في قصف مدن وبلدات منطقة خفض التصعيد في إدلب.
    وأضافت المصادر، أن نقطة المراقبة في تل الطوقان "شرقي مدينة سراقب 15كم" ونقطة الصرمان "شرقي مدينة معرة النعمان 18كم" ستنتهيان من إنشاء ثلاثة مخافر خلال الأيام القليلة القادمة، ليبدأ بعدها تسيير الدوريات في المناطق المتاخمة لمناطق سيطرة قوات الأسد والمناطق التي قد تتعرض لقصف من قبل ذات القوات بهدف إيصال المنطقة لوضع أكثر استقراراً، وتأمين عودة آمنة للمهجرين من المناطق التي شهدت تصعيدا مكثفاً خلال الأشهر الثلاثة الماضية.
    وفي الحسكة، شنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، حملة اعتقالات واسعة في مخيم "الهول" للنازحين السوريين والعراقيين بريف الحسكة، اليوم الجمعة.
    وأفادت مصادر إعلامية محلية؛ إنَّ قوات "قسد" اعتقلت عددا من النازحين من ريف دير الزور الشرقي، ضمن حملة واسعة شنتها في مخيم "الهول" بريف الحسكة الشرقي.
    وأضافت المصادر؛ أنَّ الاعتقالات شملت الشبان والنساء الذين نزحوا في وقت سابق من ريف دير الزور الشرقي جراء المعارك العنيفة التي تشهدها المنطقة بين قوات "قسد" بدعم جوي من التحالف الدولي، وتنظيم "داعش" في آخر معاقله في المحافظة.
    وفي دير الزور؛ أعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، اليوم الجمعة، بدء الهجوم على آخر معاقل تنظيم "داعش" في دير الزور شرقي سوريا، وقال المتحدث باسم "قسد" مصطفى بالي في تغريدة له: "بعد أن استكملت قواتنا إجلاء المدنيين من الباغوز وتحرير مقاتلينا الذين كانوا مختطفين لدى "داعش"، لم يتبق في الباغوز إلا الإرهابيون، لذلك بدأت قواتنا بالتحرك العسكري والاشتباك مع الإرهابيين لاستكمال تحريرها نهائيا".
    وفي السياق؛ قالت شبكة "فرات بوست" المحلية، إن القوات الأمريكية أرسلت قوة من المارينز الأمريكي للإشراف على عملية اقتحام الجيب الأخير لتنظيم "داعش" في بلدة الباغوز شرق مدينة دير الزور.
    وبحسب الشبكة؛ فإن قوة من المارينز الأمريكي وصلت مع تعزيزات قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وذلك للإشراف على اقتحام الجيب الأخير لتنظيم "داعش" في مخيم بلدة الباغوز شرق محافظة دير الزور، وذلك بعد رفض مقاتلي التنظيم تسليم أنفسهم لـ "قسد" والقتال حتى الموت.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقدرعا