استراتيجية روسية محدودة لحماية مصالحها القومية في سوريا

الملف الروسي

السبت 2 آذار 2019 | 5:8 مساءً بتوقيت دمشق

روسيا سورياالشعب السورينظام الاسد

  • استراتيجية روسية محدودة لحماية مصالحها القومية في سوريا

    بلدي نيوز
    كشف "فاليري غيراسيموف" رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، عن إعداد خطة روسية استراتيجية بتدابير محدودة، لحماية مصالحها القومية خارج الحدود، معتبراً أن ما قامت به روسيا خلال السنوات الماضية في سوريا أكسبها الخبرة العملية لإعداء هذه الدراسة.
    وقال فاليري إن دراسة الخبرة المتراكمة في سوريا، سمحت بتحديد مجال عملي جديد في استراتيجية روسيا، في إشارة للعمليات العسكرية التي شنتها ضد الشعب السوري في سياق مساعدة الأسد على البقاء.
    وتتضمن الخطة وفق غيراسيموف الذي يشغل كذلك منصب النائب الأول لوزير الدفاع؛ تنفيذ المهام المتعلقة بحماية وتعزيز المصالح الوطنية الروسية خارج أراضيها، وذلك في إطار "استراتيجية العمل المحدود"، حسب تعبيره.
    وأضاف: "وفي أساس تنفيذ هذه الاستراتيجية، تقع عملية تكوين مجموعة قوات مكتفية ذاتيا، على قاعدة أحد صنوف القوات في الجيش الروسي التي تتمتع بقدرة عالية على الحركة والمساهمة بشكل كبير في حل المهام القتالية المحددة لهذه المجموعة، في سوريا لعبت القوات الجوية الفضائية الروسية، الدور الأساسي خلال تكوين المجموعة القتالية الروسية هناك".
    وأشار الجنرال إلى أن أهم "الشروط اللازمة لتحقيق ذلك، تكمن في تحقيق التفوق الإعلامي والمعلوماتي والمحافظة على ذلك، والاستعداد المتقدم المسبق، لأنظمة إدارة وتوجيه القوات، وضمان توفير الدعم المادي مختلف الجوانب، بالإضافة إلى نشر مجموعات القوات اللازمة بشكل سري وخفي".
    وأعلنت روسيا أكثر من مرة أنها اكتسبت خبرات كبيرة، وقامت بتجربة أنواع عديدة من أسلحتها في سوريا، حيث تشارك روسيا بقوات برية وجوية وبحرية في سوريا لدعم النظام السوري، وقامت منذ 2015 بتجربة العشرات من الصواريخ والقذائف والطائرات على أجساد الشعب السوري في المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد.
    المصدر: أنتر فاكس + بلدي نيوز

    روسيا سورياالشعب السورينظام الاسد