مسؤول في "مسد" يعلن جاهزيتهم لمناقشة خطة روسيا بشأن سوريا

سياسي

السبت 2 آذار 2019 | 5:17 مساءً بتوقيت دمشق

مجلس سوريا الديمقراطيمسدروسيا سورياتنظيم الدولةداعش

  • مسؤول في

    بلدي نيوز
    أكد مجلس سوريا الديمقراطية "مسد"، استعداده لبحث الاقتراح الروسي بشأن تشكيل مجموعة عمل لتثبيت الاستقرار النهائي في سوريا، بعد هزيمة تنظيم "داعش"، في وقت نفى مندوب نظام الأسد في الأمم المتحدة علمهم بهذه الخطة، مشيراً إلى أن روسيا لم تعلم دمشق فيها.
    وقال "بسام إسحق" ممثل "مسد" في واشنطن في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية، أمس الجمعة: "نحن منفتحون لبحث أي اقتراحات مع المسؤولين الروس، وروسيا تعتبر قوة سياسية هامة في سوريا، وقمنا بأكثر من زيارة لموسكو".
    وذكر "إسحاق" أن روسيا تلعب دور الوسيط في اتصالات مجلس سوريا الديمقراطية مع دمشق، بينما تلعب الولايات المتحدة ذات الدور في اتصالاته مع أنقرة.
    وأضاف، "نتطلع بفارغ الصبر إلى مواصلة التعاون مع كافة الأطراف، وهي روسيا والولايات المتحدة ولاعبون آخرون منخرطون في المسألة السورية".
    وجاء تصريح "إسحاق" بعد أن كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن خطة تتعلق بتشكيل إطار يتولى مهمة تثبيت الاستقرار في سوريا، بما يشمل خروج القوات الأجنبية والحفاظ على وحدة أراضي البلاد، كانت موضع نقاش مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي خلال زيارته لموسكو، والذي أشار في تصريحاته لذات الخطة.
    من جهته، قال "بشار الجعفري" مندوب نظام الأسد الدائم لدى الأمم المتحدة؛ إن موسكو لم تفاتح دمشق بعد بشأن مجموعة دولية جديدة حول أزمة سوريا، مشيراً في تصريحات له لقناة "الميادين"، إلى أنه لم تحدث أي مناقشة مباشرة بين موسكو ودمشق حول فكرة تشكيل مجموعة دولية جديدة.

    مجلس سوريا الديمقراطيمسدروسيا سورياتنظيم الدولةداعش