قتلى للنظام بهجمات لقوات المعارضة شمالا و "قسد" تتكبد خسائر بدير الزور شرقا

بلدي اليوم

الأحد 3 آذار 2019 | 9:39 مساءً بتوقيت دمشق

حماهاللاذقيةدير الزور

  • قتلى للنظام بهجمات لقوات المعارضة شمالا و

    بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    قتل العشرات من عناصر قوات النظام، اليوم الأحد، بعمليتين منفصلتين لفصائل المعارضة في ريفي حماة واللاذقية، كما قتل العديد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بألغام وصواريخ التنظيم في الباغوز آخر معاقله بدير الزور.
    ففي حلب شمالاً، أصيب مدني بجروح جراء انفجار دراجة نارية مفخخة وسط بلدة "قباسين" بالقرب من مدينة الباب بريف حلب الشرقي، فيما استشهد أب وابنه جراء انفجار صاروخ من مخلفات قصف سابق على "جمعية الهادي" شمال حلب، واستهدف قوات النظام بلدة "جزرايا" بريف حلب الجنوبي، بقذائف المدفعية الثقيلة دون تسجيل أي إصابات.
    وفي إدلب، قصفت قوات نظام الأسد المتمركزة في قرى ريف إدلب الشرقي بصواريخ شديدة الانفجار مدينة خان شيخون وبلدة التح بريف إدلب الجنوبي، كما تعرضت أطراف مدينة جسر الشغور في الريف الغربي لقصف مماثل من قبل قوات النظام المتمركزة في ريف اللاذقية الشمالي دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.
    وفي اللاذقية غرباً، قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، اليوم الأحد، بهجوم نفذته فصائل المعارضة على محور جبل التركمان بريف اللاذقية، ردا على قصف المناطق المحررة.
    وقالت مصادر محلية؛ إن مقاتلي المعارضة شنوا هجوما مباغتا على مواقع قوات النظام والميليشيات الموالية لها على محور جبل أبو علي (قلعة1)، في جبال التركمان بريف اللاذقية الشمالي.
    وأضافت المصادر، أن الهجوم أسفر عن مقتل وجرح العديد من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، كما قصفت مدفعية فصائل المعارضة تجمعات ميليشيا الدفاع الوطني في قرية الربيعة بريف اللاذقية.
    وبالانتقال إلى حماة، قتل عدد من عناصر قوات النظام، وأصيب آخرون بجروح، اليوم الأحد، جرّاء هجومٍ مباغت نفذه مقاتلو المعارضة على جبهة المصاصنة شمال حماة.
    وقال مراسل بلدي نيوز بريف حماة؛ إن مقاتلي تنظيم "أنصار التوحيد" نفذوا عملية نوعية داخل معاقل سيطرة قوات النظام استهدفت خلالها حواجز للنظام والميليشيات الموالية له على محور قرية المصاصنة بريف حماة الشمالي.
    وأضاف مراسلنا؛ أن الهجوم أسفر عن مقتل 18 عنصراً للنظام بينهم ضابطان، بالإضافة لجرح العديد منهم، وذلك رداً على استمرار قصف النظام بالمدفعية والصواريخ للمناطق المحررة.
    وعقب تلك العملية، قصفت مدفعية النظام والميليشيات الإيرانية بعشرات القذائف والصواريخ مدن وبلدات ريف حماة الشمالي، دون تسجيل إصابات بشرية، مقتصرة على الماديات.
    إلى ذلك؛ أصيب مدني بجروح، اليوم الأحد، جراء قصف مدفعي لقوات النظام استهدف مدينة مورك بريف حماة الشمالي، حيث تستمر بالتصعيد واستهداف مدن وبلدان المناطق المحررة.
    وقال مراسل بلدي نيوز في ريف حماة؛ إن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في مدينة مورك شمال حماة، ما تسبب بإصابة رجل مسن بجروح نقل على إثرها إلى المشافي الميدانية.
    وفي السياق، واصلت قوات النظام قصفها المكثف على مدن وبلدات وقرى ريف حماة، حيث استهدفت بعشرات القذائف والصواريخ "اللطامنة وكفرزيتا وقلعة المضيق"، وقرى "الصخر والجيسات ومعركبة والجنابرة وجسر بين الراس ومحطة زيزون والحويز والحمرا وباب الطاقة والتوينة"، ما تسبب بدمار كبير في الأحياء السكنية وممتلكات المدنيين.
    وفي المنطقة الشرقية، قُتل عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، اليوم الأحد، جراء انفجار لغم أرضي، فضلا عن استهدافهم بصاروخ موجه في محيط بلدة "الباغوز" بريف دير الزور الشرقي.
    وأفادت مصادر إعلامية محلية؛ إن ثلاثة عناصر من "قسد" قتلوا جراء انفجار لغم زرعه عناصر تنظيم "داعش" في وقت سابق، في محيط بلدة "الباغوز".
    وأضافت المصادر، إنَّ تنظيم "داعش" أفشل هجوما لقوات "قسد" المدعومة جوياً من قبل التحالف الدولي، على مخيم "الباغوز"، وذلك بعد أن استهدفهم التنظيم بصاروخ موجه أسفر عن مقتل ستة عناصر من "قسد".
    وفي السياق؛ أردى تنظيم "داعش"، اليوم الأحد، 17 عنصراً لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، جرّاء استهداف تجمعات للأخيرة في عمليتين متفرقتين داخل بلدة البصيرة بريف ديرالزور الشرقي.
    وذكرت وكالة أعماق الناطقة باسم "داعش"؛ أن عناصر التنظيم فجروا دراجة نارية مفخخة في بلدة البصيرة، صباحاً، ما أسفر عن مقتل 13 عنصراً من "قسد" وإعطاب آليتين.
    وفي السياق، قالت شبكة فرات بوست، إن أربعة عناصر تابعين "لقسد" قتلوا جراء هجوم شنه مجهولون يرجح أنهم تابعين لتنظيم "داعش" على نقطة عسكرية لقسد قرب محطة مياه مدينة البصيرة.
    وبحسب المصدر؛ فإن هذا الهجوم يعتبر الثالث من نوعه الذي استهدف حواجز ونقاط "قسد" في ريف دير الزور الشرقي خلال الساعات القليلة الماضية.

    وفي سياق آخر، جدّدت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، قرار فرض حظر التجوال الجزئي على بلدة المنصورة بريف الرقة الغربي الخاضع لسيطرتها، كما أحرقت "قسد"، اليوم الأحد، عددا من المنازل في ريف مدينة الرقة الخاضعة لسيطرتها.

    حماهاللاذقيةدير الزور