النظام يواصل قتل المدنيين في إدلب وحماة و"قسد" تواصل هجومها على داعش في الباغوز

بلدي اليوم

الأربعاء 6 آذار 2019 | 10:0 مساءً بتوقيت دمشق

حلبحماةادلبدير الزورالرقةريف دمشقالحسكة

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    واصلت قوات النظام قصف المناطق المحررة في ريفي إدلب وحماة، اليوم الأربعاء، ما تسبب باستشهاد خمسة مدنيين وجرح آخرين، في الوقت الذي واصلت فيه قوات سوريا الديمقراطية معاركها للقضاء على داعش في آخر جيب له في سوريا.
    ففي إدلب؛ استشهدت سيدة، وأصيب مدنيان في بلدة خان السبل جنوبي إدلب إثر استهدافها بصواريخ شديدة الانفجار من قبل قوات نظام الأسد المتمركزة في مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب الشرقي، كما تسبب قصف مماثل باستشهاد طفل نازح ورجل في قرية النيرب بريف إدلب الشرقي، في وقت أصيب ثمانية آخرين بينهم مصاب بحالة حرجة.
    وفي السياق ذاته، استشهد مدني، وأصيب تسعة آخرين كحصيلة أولية إثر استهداف أحد أسواق الخضار في مدينة جسر الشغور بريف المحافظة الغربي بصواريخ شديدة الانفجار، مصدرها قوات نظام الأسد والقوات الروسية المتمركزة في معسكر جورين بريف محافظة حماة.
    وتعرضت مدينتا خان شيخون وسراقب وبلدات التح والتمانعة وقرى سكيك وأم جلال والخوين لقصف مماثل، مما خلف دماراً واسعاً في المرافق العامة وممتلكات المدنيين دون تسجيل إصابات.
    بالانتقال إلى حماة؛ أفاد مراسل بلدي نيوز؛ أن قوات النظام المتمركزة بحاجز الآثار بمحيط مدينة قلعة المضيق استهدفت بقنابل الأرجي سي منازل المدنيين في المدينة، مما أدى لاستشهاد مدني.
    كما قصفت ذات القوات بالصواريخ وسلاح المدفعية مدن وبلدات كفرزيتا واللطامنة ومعركبة والحويز وجسر بيت الرأس والزيارة ومحطة كهرباء زيزون وزيزون البلدة وقسطون، أسفرت عن دمار واسع بممتلكات المدنيين.
    فيما ردت فصائل المعارضة على خروقات النظام باستهداف تجمعات قوات النظام بمحيط بلدة جورين بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، مما أسفر عن إصابة عدد من ميليشيات الدفاع الوطني هناك.
    يأتي هذا في حين تمكنت فصائل المعارضة من قنص عنصر لقوات النظام بحاجز الآثار في مدينة قلعة المضيق غرب حماة.
    في المنطقة الشرقية؛ عثر أهالي مدينة البوكمال الخاضعة لسيطرة قوات النظام شمال شرق سوريا، أمس الثلاثاء، على مقبرة جماعية تضم قرابة 100 جثة مجهولة الهوية.
    كما قضى ثلاثة مدنيين، أمس الثلاثاء، اثنان منهم جرّاء انفجار لغم أرضي في بلدة الشعفة، وآخر برصاص مجهولين في قرية سويدان بريف دير الزور الشرقي.
    بدورها، هاجمت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، اليوم الأربعاء، آخر جيوب تنظيم "داعش" في بلدة الباغوز شرقي دير الزور، بعد انتهاء الهدنة بين الطرفين دون معرفة الأسباب.
    ونفذ طيران التحالف الدولي 11 غارة جوية على أطراف بلدة الباغوز، بالإضافة إلى قصف أطراف البلدة بالمدفعية، بالمقابل لا يزال تنظيم "داعش" يحتجز أعدادا كبيرة من المدنيين لا يعرف عددهم بالضبط ويستخدمهم كدروع بشرية بالمنطقة التي تعد آخر جيوب سيطرته. 
    في سياق آخر؛ وصلت دفعة عائلات جديدة إلى مخيم "الهول" بريف الحسكة الشرقي، قادمة من الجيب الأخير لتنظيم "داعش" بريف دير الزور الشرقي، اليوم الأربعاء. 
    إلى الرقة؛ اعتقلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، أمس الثلاثاء، عددا من الأشخاص بينهم طبيب وشيخ مسن في حي المنصور داخل مدينة الرقة الخاضعة لسيطرتهم.
    كما أصيب عنصران من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بجروح خطيرة، صباح اليوم الجمعة، نتيجة هجوم شنه مجهولون بريف الرقة الشرقي. 

    حلبحماةادلبدير الزورالرقةريف دمشقالحسكة