موسكو: نواصل العمل مع أنقرة من أجل التنفيذ الفعال والكامل لمذكرة "سوتشي"

الملف الروسي

الخميس 7 آذار 2019 | 4:50 مساءً بتوقيت دمشق

روسيا سوريااتفاق إدلبتركيامناطق خفض التصعيد

  • موسكو: نواصل العمل مع أنقرة من أجل التنفيذ الفعال والكامل لمذكرة

    بلدي نيوز
    تشهد المناطق الشمالية من سوريا سواء في محافظتي إدلب أو حماة، تصعيدا غير مسبوق في الآونة الأخيرة، ما لبثت أن تزايدت حدته بشكل واضح، حيث خلف ضحايا في صفوف المدنيين ومناوشات بين الفصائل العسكرية وقوات النظام وميليشياته، الأمر الذي اعتبره كثر مقدمة لخلط الأوراق والانقلاب على الاتفاقات الخاصة بخفض التصعيد.
    وفي الصدد؛ قالت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس: أنه "في ظل هذه الظروف، واصل ممثلو وزارتي الدفاع في روسيا وتركيا عملهم للتوافق على مجموعة من التدابير من أجل التنفيذ الفعال والكامل لمذكرة سوتشي المؤرخة في 17 سبتمبر 2018".
    وأضافت، إن موسكو تتطلع إلى إحداث انعطاف جذري في وضع منطقة إدلب نتيجة مشاورات العسكريين الروس والأتراك، لافتة إلى أن الوضع الحالي في سوريا، بشكل عام، يمكن تقييمه بأنه مستقر.
    واعتبرت المتحدثة أن بؤر التوتر الرئيسية قائمة في محافظة إدلب، في شمال شرقي سوريا وجنوبها، ووصفت الوضع بأنه خطير للغاية في منطقة خفض التصعيد بإدلب، وأشارت إلى أن روسيا تتطلع أن يؤدي تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين العسكريين، إلى انعطاف واستقرار الوضع في إدلب وحولها.
    وكان قال وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف؛ إن أنقرة لديها مسؤوليات في الفصل بين المعارضة السورية المسلحة و"هيئة تحرير الشام"، وأن روسيا تدرك مخاوف تركيا حول أمنها ويهمنا البحث عن سبل محددة للخروج من الأزمة السورية، واستعادة سوريا سيادة أراضيها.
    المصدر: روسيا اليوم

    روسيا سوريااتفاق إدلبتركيامناطق خفض التصعيد