وفاة ستة أطفال حرقاً وبرداً بريف الحسكة

بلدي اليوم

الجمعة 8 آذار 2019 | 10:53 صباحاً بتوقيت دمشق

مخيم المالكيةريف الحسكة الشرقيالحسكة

  • وفاة ستة أطفال حرقاً وبرداً بريف الحسكة

    بلدي نيوز - (ملهم العسلي) 
    قضى ستة أطفال ثلاثة منهم حرقاً جراء نشوب حريق داخل مخيم المالكية بريف الحسكة الشمالي الشرقي، بينما قضى ثلاثة أطفال آخرين بسبب البرد ونقص الرعاية الصحية في مخيم الهول للنازحين الخاضع لسيطرة "الإدارة الذاتية" بريف الحسكة. 
    وقال الناشط الإعلامي "صهيب اليعربي" لبلدي نيوز، إن ثلاثة أطفال قضوا وأصيبت ثلاث نساء بحروق متوسطة وذلك جرّاء حريقاً نشب في مخيم المالكية سببه طوفان الوقود من إحدى المدافئ حتى انتقلت من خيمة إلى أخرى ليتوسع الحريق، وسط تقاعس إدارة المخيم عن التعامل مع الحادثة بسرعة لتخفيف الأضرار الناجمة.
    وأشار اليعربي إلى أن مظاهرة خرجت في المخيم احتجاجاً على تقاعس حرس المخيم وإدارته عن إخماد الحريق الذي نشب، قبيل أن تفرقهم عناصر الإدارة الذاتية بالقوة والرصاص الحي.
    وفي السياق؛ تابع اليعربي "إن ثلاثة أطفال آخرين قضوا في مخيم الهول للنازحين جراء البرد القارص ونقص الرعاية الصحية اللازمة من قبل إدارة الحكم الذاتي".
    وكان توفي طفلان رضيعان في المخيم وهم "زينب أحمد"، وتبلغ من العمر 7 أشهر، وشقيقها الرضيع "زكريا أحمد"، ويبلغ من العمر سنة ونصف متأثرين بإصابتهما بعد اندلاع حريق في مخيم الهول للنازحين بريف الحسكة.
    وتحدثت منظمة الصحّة العالمية نهاية شهر كانون الثاني الفائت، عن وفاة ما لا يقل عن 29 من الأطفال وحديثي الولادة بمخيم الهول، خلال ثمانية أسابيع، أغلبهم نتيجة انخفاض درجة الحرارة.
    ودعت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إلى الدخول لمخيم الهول دون عوائق، وقالت إن الوضع أصبح خطيراً بالنسبة لثلاثة وثلاثين ألف شخص يعيشون في برد قارس دون خيام أو أغطية أو تدفئة.
    وأضافت المنظمة أن كثيرين ساروا لأيام بعد فرارهم من القتال شرق دير الزور، وذكرت المنظمة في بيانها أن كثيرين ممن وصلوا حديثاً إلى المخيم يعانون من سوء التغذية والإرهاق، بعد سنوات عاشوها في ظروف بائسة.

    مخيم المالكيةريف الحسكة الشرقيالحسكة