تركيا تسير أول دورية في المنطقة منزوعة السلاح شمالا والنظام يفقد مجموعة من عناصره شرقا

بلدي اليوم

الجمعة 8 آذار 2019 | 10:35 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    سيرت القوات التركية أولى دورياتها في المنطقة منزوعة السلاح بريف إدلب، في إطار الاتفاق المبرم مع الجانب الروسي، في وقت أعلنت قوات النظام فقدان الاتصال بمجموعة من عناصرها في بادية السخنة.
    ففي حلب شمالا؛ تمكنت "هيئة تحرير الشام" من قنص أحد عناصر قوات النظام على جبهة "خان طومان" بريف حلب الجنوبي.
    فيما خرجت عدة مظاهرات، اليوم الجمعة، في مدن وبلدات ريف حلب طالبت المجتمع الدولي بالعمل على إخراج المعتقلين من سجون النظام السوري.
    وفي إدلب؛ سيرت القوات التركية أولى دورياتها في محافظة إدلب، حيث سارت الدورية في قرى وبلدات ريف "سراقب" الشرقي المحاذية لخطوط التماس مع قوات النظام، بهدف ضبط منطقة خفض التصعيد المتفق عليها بين الحكومتين التركية والروسية في "أستانا".
    وفي سياق آخر، تعرضت بلدتي "بداما والناجية" بريف إدلب الغربي لقصف بقذائف المدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين بريف حماة.
    إلى ذلك، شهدت مدن وبلدات أرياف إدلب الجنوبية والشرقية هدوء حذرا منذ ساعات الصباح الأولى، تزامنا مع إعلان القوات التركية تسيير أولى دورياتها.
    بالانتقال إلى حماة؛ أفادت مصادر متطابقة؛ إن قوات النظام نفذت عملية تسلل باتجاه قرية "السرمانية"، وقعت خلالها في حقل من الألغام ما تسبب بمقتل وإصابة نحو 10 عناصر من قوات النظام.

    وأضافت المصادر؛ أن قوات النظام قصفت بأكثر من 20 قذيفة قرى "السرمانية ودوير الأكراد"، بغية سحب جثث قتلاهم.
    وفي المنطقة الشرقية؛ اعتقلت دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، أمس الخميس، عدداً من الأشخاص في ريف الرقة الشمالي.
    وأفاد مراسل بلدي نيوز في الرقة؛ إن دوريات لـ "الوحدات الكردية" التي تشكل العمود الفقري لـ "قسد"، داهمت قرية حزيمة بريف الرقة الشمالي واعتقلت ثلاثة أشخاص، عرف منهم "مضحي الجاسم، وعزام الجاسم، وأحمد العويد".
    وفي الحسكة؛ قضى ستة أطفال ثلاثة منهم حرقاً جراء نشوب حريق داخل مخيم المالكية بريف الحسكة الشمالي الشرقي، بينما قضى ثلاثة أطفال آخرين بسبب البرد ونقص الرعاية الصحية في مخيم الهول للنازحين الخاضع لسيطرة "الإدارة الذاتية" بريف الحسكة.
    وفي البادية؛ أعلنت قوات النظام أنها فقدت الاتصال بمجموعة من عناصرها، مساء اليوم الجمعة، في البادية السورية التي استحالت إلى ما يشبه الثقب الأسود الذي يبتلع المزيد من عناصرها.
    وبحسب مصادر إعلامية موالية؛ فإن مجموعة من قوات النظام مؤلفة من 22 عنصرا، بعضهم من عناصر ميليشيات "الدفاع الوطني" من ريف حمص، انقطع الاتصال بهم بعد وصولهم إلى منطقة الصاروخ شرق مدينة "السخنة".
    وأضافت هذه المصادر، أن خلايا تنظيم "داعش" تنتشر بكثافة في هذه المنطقة، ويرجح أن يكون عناصر التنظيم وراء اختفاء المجموعة التابعة لقوات النظام، في محيط مدينة "السخنة".
    وفي السياق؛ أفادت صفحة "البادية 24"؛ إن مواجهات اندلعت في محيط مدينة السخنة في البادية السورية، بين قوات النظام وعناصر تنظيم داعش، تزامن سلسلة غارات جوية نفذتها طائرات النظام الحربية.
    وأشارت إلى النظام دفع بتعزيزات إضافية إلى محيط المدينة، ولفتت إلى أن هذه المواجهات تأتي على خلفية اختفاء مجموعة من عناصره مؤلفة من 22 عنصرا اليوم الجمعة.
    وأوضحت أن قوات النظام عملت على تمشيط البادية الجنوبية الشرقية من منطقة السخنة، وخاصة في منطقة "الضبيات" حيث دارت على إثرها مواجهات مع خلايا تنظيم "داعش".
    وفي دير الزور؛ أطلق تنظيم "داعش" سراح 20 محتجزا لديه، اليوم الجمعة، بينهم 10 من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، بينما استسلم نحو 40 عنصرا من "داعش" وسلموا أنفسهم مع عدد من العوائل الخارجة لمناطق سيطرة قوات "قسد".
    إلى ذلك؛ صرح المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، مصطفى بالي، إن قواتهم ستستأنف الهجوم على الباغوز، آخر جيب لتنظيم "داعش" شرق سوريا، إذا لم يخرج المزيد من المدنيين أو المقاتلين بحلول ظهر السبت.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا