يحرض ضد اللاجئين ويمجد الأسد.. حقوقيون يقاضون لاجئا في ألمانيا

لاجئون

السبت 9 آذار 2019 | 8:55 مساءً بتوقيت دمشق

لاجئون سوريونكيفورك ألماسيانحلبنظام الاسدالحزب البديلألمانيا

  • يحرض ضد اللاجئين ويمجد الأسد.. حقوقيون يقاضون لاجئا في ألمانيا

    بلدي نيوز
    أثار تحقيق صحفي لمؤسستين إعلاميتين ألمانيتين حول علاقة اللاجئ السوري كيفورك ألماسيان، ذي الأصول الأرمنية والمتحدر من مدينة حلب والموالي لنظام الأسد، بحزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي المناهض للاجئين جدلاً واسعاً في ألمانيا
    وأعدت التقرير كلاً من القناة الألمانية الأولى (ARD) وموقع "تي أونلاين" حول "كيفورك ألماسيان"، الذي لم يخف أنه لجأ لألمانيا لأسباب اقتصادية وأنه يستطيع أن يعود إلى سوريا متى ما أراد، ورغم ذلك فقد حصل على حق اللجوء فيها.
    ولفت التقرير إلى أن حصوله على حق اللجوء يناقض معايير الحصول على اللجوء في ألمانيا، حيث يؤكد المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين أن "الأسباب الاقتصادية" ليست كافية للحصول على اللجوء، كما أن من يستطيع العودة إلى بلده وليس ملاحقاً فيه لا ينبغي أن يحصل على اللجوء، بحسب القانون.
    وأشار التحقيق إلى أن اختيار ألماسيان لألمانيا يعود إلى علاقات سابقة بينه وبين حزب البديل الشعبوي، حيث كان يعرف البرلماني ماركوس فرونماير سابقاً، وفقاً للتحقيق. ويستخلص معدو التحقيق أن للاجئ السوري مهمة محددة ضمن حزب البديل، وهي "التحريض ضد اللاجئين" و"الدعاية لبشار لأسد".
    ولا يخفي ألماسيان دفاعه بشراسة عن بشار الأسد و"كرهه" للمعارضة، حيث نشر تغريدة على موقع تويتر في كانون الأول/يناير الماضي يقول فيها: "بعض المتابعين الجدد لا يعرفون أنني غالباً ما أنشر تغريدات ساخرة، لذلك دعوني أكون واضحاً؛ أنا مع الجيش السوري ومتطرف في حبي لسوريا ومتطرف في كرهي لما يسمى بـ "الثورة السورية"، كما أنني قمت بالتصويت لبشار الأسد".
    ورغم أن ألماسيان يدافع بشراسة عن النظام السوري منذ سنوات، إلا أن التحقيق الصحفي الجديد أثار جدلاً بين اللاجئين، وصلت إلى حد المطالبة بسحب اللجوء منه وترحيله، كما طالب حقوقيون وناشطون سوريون المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين أن يراجع ملف لجوء ألماسيان ويفحصه من جديد.
    المصدر: وكالات

    لاجئون سوريونكيفورك ألماسيانحلبنظام الاسدالحزب البديلألمانيا