"ظريف" يوضح علاقة زيارة "الأسد" بقرار استقالته

الملف الإيراني

الأحد 10 آذار 2019 | 11:17 صباحاً بتوقيت دمشق

محمد جواد ظريفايرانزيارة بشار الأسدفيلق القدس الايرانياسماعيل قانيالحرس الثوري الإيراني

  • بلدي نيوز
    نفى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن تكون استقالته الذي قدمها في 25 شباط الماضي، بسبب زيارة رئيس النظام بشار الأسد لإيران.
    وصرح ظريف لقناة عراقية، اليوم الأحد، أنه قبل أسبوعين من تقديمه الاستقالة، كان في سوريا والتقى الأسد ووزير خارجيته وليد المعلم، وأضاف "علاقتي قوية مع المسؤولين السوريين وفي الأيام القليلة القادمة سأزور سوريا".
    وأردف، أن الهدف من خطوة الاستقالة كانت حفظ شأن وزارة الخارجية الإيرانية، وفق تعبيره.
    وكان "إسماعيل قاني" نائب قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، كشف أن "فيلق القدس" هو من دعا "بشار الأسد" إلى طهران في زيارته الأخيرة، مؤكداً أن الرئيس الإيراني "حسن روحاني" كان على علم بزيارة الأسد لكن يبدو أنه غفل عن إبلاغ ظريف وهذا الأمر يعود للحكومة.
    واعتبر المسؤول الإيراني أن "زيارة الأسد إلى طهران كانت مهمة حساسة ومن كان ينبغي أن يعلم بها علم، ومن كان ينبغي ألا يعلم لم نعلمه"، لافتاً إلى أن "هناك خلافات كثيرة في وجهات النظر بين الحكومة وفيلق القدس".
    وكانت وكالة "إسنا" الإيرانية، كشفت أن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف لم يُبلّغ بزيارة رئيس النظام "بشار الأسد"، إلى طهران نهاية الشهر الماضي، ونقلت عن المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي، أن قرار ظريف تقديم استقالته، جاء احتجاجا منه على عدم تبليغه المسبق بزيارة "بشار الأسد" إلى إيران.
    يذكر أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف استقال من منصبه في الـ 25 من شهر شباط الماضي، معتذرا عن مواصلة عمله. إلا أن الرئيس حسن روحاني رفض الاستقالة.
    المصدر: وكالات + بلدي نيوز

    محمد جواد ظريفايرانزيارة بشار الأسدفيلق القدس الايرانياسماعيل قانيالحرس الثوري الإيراني