النظام يقصف مناطق خفض التصعيد بالفوسفور الحارق و"داعش" ينهار في الباغوز

بلدي اليوم

الثلاثاء 12 آذار 2019 | 11:19 مساءً بتوقيت دمشق

حلبادلبحماةدرعادير الزور

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    واصلت قوات النظام قصفها المدفعي والصاروخي على مدن وبلدات ريف إدلب وحماة، حيث استخدم الفوسفور الحارق في قصف بلدة التمانعة، من جهة ثانية، قتل العشرات من عناصر "داعش" بقصف جوي للتحالف الدولي على آخر معاقله في دير الزور، فضلا عن تسليم العشرات أنفسهم لقوات سوريا الديمقراطية مع عائلاتهم.
    ففي حلب؛ استشهد مدنيان، وأصيب سبعة بجروح، بينهم نساء وأطفال، اليوم الثلاثاء، بقصف مدفعي لقوات النظام على ريف حلب الجنوبي.
    وأفاد مراسل بلدي نيوز في ريف حلب؛ بأن قوات النظام قصفت بالمدفعية بلدتي "زمار وتل باجر" بريف حلب الجنوبي، ما تسبب باستشهاد مدنيين وإصابة سبعة آخرين بينهم نساء وأطفال.
    وأضاف مراسلنا؛ أن القصف أدى إلى نفوق العشرات من رؤوس الأغنام، بالإضافة إلى وقوع دمار واسع بممتلكات المدنيين.
    وفي السياق، قصفت قوات النظام المتمركزة في "سد شغيدلة" بالمدفعية قرى وبلدات "خلصة وزيتان والحميرة"، خلفت دمارا بالممتلكات.
    وفي إدلب، استشهد مدنيان وأصيب آخرون، في بلدة الهبيط وقرية الصالحية بريف إدلب الجنوبي، جراء القصف الصاروخي والمدفعي المكثف من قبل قوات النظام، كما قصف بلدة سرمين شرقي وبلدة معرة حرمة بريف إدلب.
    كما طال القصف بلدات معرشمارين وتلمنس وبابولين، في وقت تعرضت بلدة التمانعة مساء اليوم لقصف بصواريخ محملة بالفوسفور الحارق المحرم دولياً، تسبب بحرائق كبيرة في البلدة.
    وفي سياق آخر، توفيت طفلة وأصيب حوالي عشرين آخرين (معظمهم سيدات) عاملات في ورشة زراعية، جراء تعرض السيارة التي تقلهم لحادث مروري بالقرب من بلدة معصران جنوبي إدلب.
    وبالانتقال إلى حماة، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون محيط مدينتي اللطامنة ومورك وقرية التوبة شمال حماة، وفي الريف الغربي قصف ذات القوات بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون والدبابات قرى الحويز الحويجة جسر بيت الراس وكورة.
    وفي المنطقة الجنوبية، تتواصل الاحتجاجات المناهضة لعودة تمثال حافظ الأسد لليوم الثالث على التوالي في محافظة درعا، وامتدت لمناطق جديدة بالتزامن مع حشود عسكرية لقوات النظام على أطراف مدينة طفس، استعدادا لاقتحامها، حيث تدخلت الشرطة العسكرية الروسية منعا لحدوث اشتباكات بين أهالي المنطقة والفرقة الرابعة والأمن العسكري التابع للنظام.
    وفي دير الزور؛ أفادت مصادر إعلامية محلية؛ إن عددا من عناصر تنظيم "داعش" سلموا أنفسهم مع عائلاتهم لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، صباح اليوم الثلاثاء، في ريف دير الزور الشرقي.
    وقالت شبكة "فرات بوست" المحلية؛ إن دفعة جديدة من عوائل وعناصر التنظيم خرجوا من مزارع بلدة "الباغوز" بريف دير الزور الشرقي، وسلموا أنفسهم لعناصر "قسد".
    ويأتي هذا بعد مقتل 38 من مقاتلي تنظيم "داعش" في هجوم تدعمه الولايات المتحدة على آخر جيب للتنظيم في بلدة الباغوز شرقي دير الزور، بعد قصف شديد للمنطقة مساء أمس الاثنين.

    حلبادلبحماةدرعادير الزور