"إسرائيل" تكشف عن وحدة سرية لحزب الله على حدود الجولان المحتل

الملف الإيراني

الأربعاء 13 آذار 2019 | 4:34 مساءً بتوقيت دمشق

الجيش الاسرائيليحزب الله ميليشيا حزب اللهالجولان

  • بلدي نيوز
    كشف الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، عن عزم ميليشيا "حزب الله" تفعيل وحدة سرية للعمل في منطقة الجولان من الطرف السوري، معتبرة أنها تشكل تهديداً واضحاً لأمنها في الأراضي المحتلة، حيث تعتبر تل أبيب وجود أي من ميليشيات إيران على حدود الأراضي المحتلة خطاً أحمر.
    وأوضح البيان أن كيان الاحتلال لاحظ خلال صيف 2018 تغييرا في ملامح نشاطات حزب الله في هضبة الجولان، حيث بدأ بإقامة وحدة ملف الجولان رغم الأزمة الاقتصادية التي يعيشها، مشيراً إلى أن إنشاء الوحدة يتم من خلال الاعتماد على أُطر حزب الله الأخرى القائمة في سوريا ولبنان، بالإضافة إلى بنى تحتية ووحدات في جيش النظام السوري وسكان سوريين في الشق السوري من هضبة الجولان.
    وبيّن أن الوحدة التي يعمل "حزب الله" على تشكيلها برئاسة "علي موسى عباس دقدوق" المعروف بأبي حسين ساجد الذي التحق في صفوف حزب الله عام 1983، وشغل عدة مناصب ومهام في منطقة جنوب لبنان ثم انتقل عام 2006 للعمل في العراق كمسؤول عمليات وحدة حزب الله-العراق".
    ولفت البيان إلى أن نشاطات الوحدة تتركز في معرفة طبيعة منطقة هضبة الجولان والقيام بتجميع معلومات استخبارية عن "إسرائيل" ومنطقة الجدار الحدودي، في وقت أكدت المصادر الإسرائيلية أن إنشاء الوحدة لايزال في مراحله الأولى.
    وكشف "أفيخاي أدرعي"، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، عن أن جيش الاحتلال يقوم بمراقبة ومتابعة نشاطات تلك الوحدة عن كثب، في وقت لم يصدر عن "حزب الله" أي تعليق حول ما أوردته بيان الجيش الإسرائيلي.
    ولطالما حذر كيان الاحتلال الإسرائيلي من الوجود الإيراني وأذرعه في الجنوب السوري، معتبراً ذلك خطاً أحمر، ومتعهداً باستهداف مواقع الميليشيات ومنعها من التموضع في المنطقة، هذا بالإضافة لما تقوم به تل أبيب من استهداف بين الحين والآخر لمواقع إيران في سوريا لاسيما في مطار دمشق الدولي ومنطقة القنيطرة.

    الجيش الاسرائيليحزب الله ميليشيا حزب اللهالجولان