روسيا والنظام يواصلان قصف إدلب وداعش يقتل عناصر من "قسد" بديرالزور

بلدي اليوم

الأربعاء 13 آذار 2019 | 9:51 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    استهدف الطيران الحربي الروسي، اليوم الأربعاء، مدينة إدلب والسجن المركزي على أطرافها الغربية بعدة غارات عنيفة، خلفت مجزرة في المدينة والعشرات من الضحايا بين جريح وقتيل في السجن المركزي، في وقت قُتل عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" جراء استهدافهم من قبل تنظيم "داعش" بمعارك بين الطرفين في بلدة "الباغوز" بريف دير الزور الشرقي.
    ففي حلب شمالاً، قتل وأصيب عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، اليوم الاربعاء، جرّاء انفجار عبوتين ناسفتين في مدينة منبج بريف حلب الشرقي.
    وقالت وكالة "أعماق" الذراع الإعلامي لتنظيم "داعش"، إنها استطاعت اليوم الأربعاء، من تفجير عبوتين ناسفتين لعناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في حي (الحج عابدين) بمدينة منبج بريف حلب الشمالي، مما أدى إلى وقوع ٣ قتلى وجرحى.
    وفي إدلب، استشهد تسعة مدنيين كحصيلة أولية بينهم أربعة أطفال، مساء اليوم الأربعاء، بقصف جوي للطائرات الحربية الروسية على الأحياء السكنية وسط مدينة إدلب.
    وأفاد مراسل بلدي نيوز في إدلب؛ أن الطائرات الحربية التابعة لسلاح الجو الروسي استهدفت بأربع غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار الأحياء السكنية وسط مدينة إدلب.
    وأضاف مراسلنا؛ أن القصف تسبب باستشهاد تسعة مدنيين كحصيلة أولية، بينهم أربع أطفال منهم رضيع، وإصابة أكثر من 20 آخرين، بينهم حالات حرجة عملت فرق الدفاع المدني والإنقاذ على نقلهم للنقاط الطبية القريبة.
    ولفت مراسلنا إلى أن حجم الدمار هائل جداً، حيث سويت عدة أبنية مؤلفة من عدة طوابق مع الأرض، واندلعت النيران في معظم أرجاء المنطقة المستهدفة، واحترقت العديد من سيارات المدنيين.
    وكان قتل وجرح العشرات من الموقوفين في سجن إدلب المركزي، اليوم الأربعاء، جراء غارات جوية من قبل المقاتلات الروسية استهدفت مبنى السجن.
    وبحسب مراسل بلدي نيوز في إدلب؛ فإن المقاتلات الحربية الروسية، شنّت ست غارات جوية استهدفت مبنى سجن إدلب المركزي في أطراف مدينة إدلب الغربية، ما تسبب بدمار أحد الأبنية بشكل كامل، مما أدى لمقتل وإصابة العشرات من كادر السجن والموقوفين وهروب الآخرين.
    وأضاف مراسلنا، بأن القوة الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام والمسؤولة عن إدارة السجن، فرضت طوقاً أمنياً في المنطقة بهدف السيطرة على الهاربين.
    وقصفت قوات النظام براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية لثقيلة مدينتي خان شيخون، وسراقب، وبلدات معرة حرمة في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، مما أدى إلى وقوع جرحى مدنيين وأضرار مادية ضخمة في الممتلكات الخاصة والعامة.
    وبالانتقال إلى حماة، أصيبت سيدتان بجراح متفرقة بقصف مدفعي وصاروخي على بلدة الشريعة، وطال القصف مدن كفرزيتا وقلعة المضيق وبلدة كفرنبودة وقرى الكركات والجماسة والحويز والشريعة وجسربيت الراس واقتصرت أضراره على المادية.
    جنوباً في دمشق وريفها، شن فرع المخابرات الجوية في مدينة حرستا، حملة مداهمات للمنازل السكنية في مدينتي "سقبا" و"كفر بطنا" بريف دمشق، واعتقلت على إثرها عدداً من الأشخاص بينهم كبار سن بالرغم من تسوية أوضاعهم.
    وفي المنطقة الشرقية، قُتل عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" جراء استهدافهم من قبل تنظيم "داعش" بمعارك بين الطرفين في بلدة "الباغوز" بريف دير الزور الشرقي، آخر جيب للتنظيم في المنطقة، اليوم الأربعاء.
    وقالت "وكالة أعماق" الذراع الإعلامي لتنظيم "داعش"؛ إنَّ عناصر التنظيم تمكنوا من قتل سبعة عناصر من قوات "قسد" وإصابة آخرين بجروح بليغة جراء المواجهات بين الطرفين في بلدة "الباغوز" بريف دير الزور الشرقي.
    نقلت القوات الأمريكية عشرات الأسرى من عناصر تنظيم "داعش" إلى القاعدة الأمريكية في بلدة "عين عيسى" بريف الرقة الشمالي.
    وقال مراسل بلدي نيوز في الرقة؛ إن رتلا عسكريا يضم عددا من السيارات نوع همر وسيارات بيك آب رباعية الدفع دخلت مساء أمس الثلاثاء إلى بلدة "عين عيسى" بريف الرقة الشمالي، تحمل العشرات من أسرى تنظيم "داعش" قادمين من أرياف دير الزور.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا