شخصيات فرنسية تطالب حكومتها باستعادة أبناء عناصر "داعش" الفرنسيين

تقارير

الخميس 14 آذار 2019 | 8:59 مساءً بتوقيت دمشق

فرنساتنظيم الدولةداعشسورياوحدات الحماية الكرديةقسد

  • شخصيات فرنسية تطالب حكومتها باستعادة أبناء عناصر

    بلدي نيوز
    قدمت شخصيات سياسية وحقوقية فرنسية، عريضة تطالب حكومة بلادهم بإعادة الأطفال الفرنسيين من أبناء المقاتلين المنتمين لـ "داعش" في سوريا، والمحتجزين في مخيمات تديرها قوات سوريا الديمقراطية.
    وحذرت العريضة من مغبة ترك هؤلاء الأطفال في مخيمات الاحتجاز شمال سوريا، معتبرة أنه أمرٌ مخالف للقيم الفرنسية، لأن أيا من هؤلاء الأطفال لم يختر أن يولد في تلك المنطقة، أو أن ينضم إلى صفوف تنظيم "داعش"، فهم باختصار ضحايا الحرب، بحسب العريضة.
    وأشارت العريضة إلى أن مئات الأطفال يتم احتجازهم حالياً تعسفياً في المخيمات؛ نحو 75 في المئة منهم لا تتجاوز أعمارهم 6 سنوات، ووفقاً لمنظمة إنقاذ الطفولة غير الحكومية، فإن هناك نحو 2500 طفل من 30 جنسية مختلفة، يتم احتجازهم في 3 مخيمات بشمال شرق سوريا، بينهم نحو 100 طفل فرنسي قاصر.
    وقالت العريضة إن "هؤلاء الأطفال يعانون من نقص الماء والغذاء والرعاية الصحية ومن صدمة الحرب"، محذرة من أن "هؤلاء الأطفال لن يصبحوا قنابل موقوتة إلا في حال استمرت فرنسا في رفض إعادتهم إلى وطنهم".
    وكان أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه لا يوجد برنامج لعودة من أسماهم "الجهاديين الفرنسيين" المحتجزين في العراق أو سوريا، وندد المحامي هنري لوكلير بـ "صمت الحكومة" حيال مصير الأطفال الذين يواجهون الموت الوشيك في سوريا.
    المصدر: القدس العربي

    فرنساتنظيم الدولةداعشسورياوحدات الحماية الكرديةقسد