رئيس الائتلاف يبحث في بروكسل التصعيد في إدلب مع مبعوث واشنطن لسوريا

سياسي

الخميس 14 آذار 2019 | 9:28 مساءً بتوقيت دمشق

الائتلاف الوطني لقوى المعارضةمجازرنظام الاسدروسيا ادلبجيمس جيفري

  • رئيس الائتلاف يبحث في بروكسل التصعيد في إدلب مع مبعوث واشنطن لسوريا

    بلدي نيوز
    بحث عبد الرحمن مصطفى، رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، اليوم الخميس، أهمية حماية المدنيين وخاصة بعد ارتكاب المجازر الحالية على يد نظام الأسد في إدلب، مع المبعوث الخاص لوزارة الخارجية الأمريكية لسورية، جيمس جيفري، في العاصمة البلجيكية بروكسل.
    وأكد مصطفى خلال اللقاء، على أنه بات من الواضح قيام النظام بعمليات تصعيد عسكرية ضد المدنيين بالتزامن مع أي استحقاق، أو مؤتمر لخدمة الشعب السوري، وأضاف، "من المهم جداً الحفاظ على اتفاق إدلب وتفعيل العملية السياسية بإشراف كامل من الأمم المتحدة".
    وبحسب "الدائرة الإعلامية للائتلاف" أشار مصطفى إلى إن مؤتمر بروكسل فرصة هامة لتقديم الدعم للشعب السوري والتخفيف من معاناته، وأشار إلى أن جميع المشاريع المقدمة من الداعمين معرضة للتهديد بسبب استمرار نظام الأسد بعمليات القصف والتدمير، مؤكداً على أن الحل الوحيد لإنهاء معاناة الشعب السوري يجب أن يكون عن طريق الحل السياسي الذي حددته قرارات مجلس الأمن وفي مقدمتها بيان جنيف والقرار 2254.
    وشدد على ضرورة أن يكون هناك محاسبة لكافة مجرمي الحرب، بما في ذلك الجرائم المترتبة على استخدام السلاح الكيماوي وعمليات القصف والتدمير، إضافة إلى التعذيب الوحشي في السجون والتهجير القسري، ودعا إلى اتخاذ موقف أكثر جدية ضد نظام الأسد وعدم الاكتفاء بمراقبة جرائمه.
    من جانبه، أكد جيفري على أن المحادثات التركية الأمريكية لا تزال مستمرة، وأشار إلى أهمية وجود وفد من الائتلاف الوطني على هامش مؤتمر بروكسل، وجدد دعم بلاده لمطالب الشعب السوري بنيل الحرية والكرامة والقضاء على كافة التنظيمات والميليشيات الإرهابية.
    وأشار إلى أن واشنطن لا ترى أي حل ممكن في سورية غير الحل السياسي، منوّهاً إلى أن نصف الشعب السوري بات خارج مناطق سيطرة النظام بسبب العمليات الإجرامية المرتكبة بحقه.

    الائتلاف الوطني لقوى المعارضةمجازرنظام الاسدروسيا ادلبجيمس جيفري