مقتل مهجرة تدمرية وشقيقها في ظروف غامضة شمال سوريا

بلدي اليوم

الخميس 28 آذار 2019 | 1:57 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبقرية الحياة السكنيةالحدود السورية التركيةنازحونجرائم قتلالشمال السوري

  • مقتل مهجرة تدمرية وشقيقها في ظروف غامضة شمال سوريا

    بلدي نيوز - (خاص)
    عثر أهالي قرية "الحياة" السكنية بالقرب من الحدود السورية التركية، منتصف ليلة الخميس، على جثتين لسيدة نازحة وشقيقها من مدينة تدمر بريف حمص، في وقت عُثر على رجل ستيني مقتولا داخل منزله جنوب إدلب طعناً بالسكاكين.
    وقال مراسل بلدي نيور في إدلب؛ إن أهالي قرية الحياة السكنية التابعة لمنظمة "IHH" في المخيمات الواقعة على الشريط الحدودي مع تركيا، عثروا منتصف ليلة (الأربعاء - الخميس) على جثتي الشقيقين "عبير ومحمد عبود المحمد" النازحين من ريف تدمر، كانا قد قُتِلا طعناً بالسكاكين.
    وفي وقت سابق، نُشر مقطع مصور على مواقع التواصل الإجتماعي يرصد حالة الفتاة التي تعيل والدتها المعاقة وأخيها الآخر الكفيف والذي يعاني من اضطرابات في الجهاز العصبي.
    وبحسب مقربون من عبير؛ فإن حالتها المادية تحسنت بعد انتشار الفيديو جرّاء تلقيها الدعم والمساعدة من جهات عدّة لتتمكن من إعالة عائلتها، مِمّا جعل منها مطمعاً لذوي النفوس الضعيفة بغية سرقتها.
    وفي السياق ذاته، عثرت إمرأة نازحة من مدينة طيبة الإمام بريف حماة بعد عودتها لمنزلها في بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي على جثة زوجها "64 عاماً" مقتولاً وسط المنزل بعد تعرضه لعدة طعنات بالسكاكين في الرقبة والصدر والبطن.
    الجدير ذكره أن مناطق الشمال السوري المحرر شهدت سلسلة من عمليات الخطف والابتزاز للحصول على مبالغ مالية طائلة لقاء إطلاق سراح المختطفين، وحدثت عشرات عمليات السطو المسلح، الأمر الذي خلق حالة من الخوف والهلع بين المدنيين عامة وأصحاب رؤوس الأموال خاصة في المنطقة.

    ادلبقرية الحياة السكنيةالحدود السورية التركيةنازحونجرائم قتلالشمال السوري