ضغوط روسية على حزب الله تفرج عن عراب التسوية بريف حمص

الملف الإيراني

الجمعة 29 آذار 2019 | 1:25 مساءً بتوقيت دمشق

روسيا حزب الله ميليشيا حزب اللهريف حمص الشماليمنهل الصلوحاعتقال

  • ضغوط روسية على حزب الله تفرج عن عراب التسوية بريف حمص

    بلدي نيوز - (إبراهيم حامد)
    قالت مصادر لبلدي نيوز، إن ميليشيا "حزب الله" أفرجت عن القيادي في فصائل التسوية بريف حمص الشمالي، منهل الصلّوح، بعد اعتقاله لعدة أيام.
    وكانت مصادر إعلامية متطابقة أكدت أن الصلوح قائد جيش التوحيد سابقاً والمقرب من روسيا، جرى اعتقاله على يد ميليشيا حزب الله اللبناني، السبت الماضي، وتعرض آنذاك للضرب المبرح وحطمت سيارته.
    ويعتبر الصلوح أحد أبرز القياديين المقربين للروس والذي سلم المنطقة لهم، عبر اتفاق التسوية معهم بريف حمص الشمالي وحماة الجنوبي، في أيار من العام 2018.
    وأكدت المصادر أن الإفراج عن "الصّلوح" جرى عبر ضغوط من قاعدة حميميم الروسية على إيران وميليشيا حزب الله التي اعتقلته بريف حمص.
    وتسعى روسيا عبر تمكين قيادات التسويات في مختلف مناطق التسويات في حمص وجنوب سوريا، إلى فرض سلطة ومقاتلين على الأرض، كي لا تبقى الميليشيات الإيرانية وحدها المسيطرة.
    واستخدم الروس الفيلق الخامس لجذب مقاتلي المعارضة سابقاً غير الراغبين في الانخراط في ميليشيات النظام التي يغلب عليها البعد الطائفي الشيعي من حزب الله وغيره، الأمر الذي رأته الأخيرة تهديداً لمصالحها على الأرض ومحاولة لسحب البساط من تحتها.
    وقالت مصادر أهلية لبلدي نيوز إن "الصلوح" يعتبر عراب مصالحات ريف حمص الشمالي ومدعوم من حميميم، وإن اعتقاله جاء كرد فعل من حزب الله على قيام روسيا عبر الأمن العسكري باعتقال كل من (أمير كرابيجي وعماد حواصلي ومحمد فاعور ونضال فاعور) وهم قادة ميدانيون محسوبون على حزب الله في السيدة زينب قبل حوالي شهر.
    يذكر أن منهل الضحيك "الصلوح" أشرف على تسليم ريف حمص الشمالي لنظام الأسد وروسيا منتصف العام الماضي، حيث أطلق عليه ناشطون لقب "ضفدع ريف حمص".

    روسيا حزب الله ميليشيا حزب اللهريف حمص الشماليمنهل الصلوحاعتقال