ما حقيقة الاشتباكات بقرب أحد حواجز "فصائل المصالحات" في درعا؟

بلدي اليوم

الأحد 31 آذار 2019 | 10:10 مساءً بتوقيت دمشق

درعافصائل المصالحاتاطلاق ناردرعا البلددرعا المحطةمنع خروج مظاهرات

  • ما حقيقة الاشتباكات بقرب أحد حواجز

    بلدي نيوز- (حذيفة حلاوة)
    اندلعت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة، ليلة أمس السبت، في محيط أحد حواجز ميليشيات المصالحات في مدينة درعا، تخللها إطلاق قذائف صاروخية، دون معرفة أسباب الاشتباكات.
    ونقلت مصادر خاصة لبلدي نيوز من درعا البلد، أن الاشتباكات جرت بالقرب من أحد الحواجز التي تفصل درعا البلد عن درعا المحطة، يتبع لفصيل المدعو "شادي بجبوج" الملقب بـ "شادي العو".
    وأكدت المصادر أن الأهالي لم يتمكنوا من معرفة حقيقة تعرض الحاجز التابع "لشادي العو" لهجوم من قبل مجهولين، أم أن الأمر اقتصر على اشتباكات وهمية، سبق أن افتعلها أحد فصائل المصالحات في درعا البلد.
    وكان عناصر يتبعون لـ "مصطفى الكسم" افتعلوا اشتباكات وهمية في درعا البلد قبل يوم من الذكرى الثامنة لانطلاق الثورة السورية، في محاولة منهم لخلق بلبلة في المنطقة لمنع خروج مظاهرات في درعا البلد.
    يذكر أن الحاجز الذي اندلعت الاشتباكات بالقرب منه، أقيم منذ حوالي عشرة أيام من قبل "شادي العو"، على إحدى الطرقات الرئيسية التي تفصل ما بين مناطق سيطرة النظام والمناطق التي كانت تسيطر عليها المعارضة سابقاً، بعد أيام من خروج مظاهرة كبيرة في درعا البلد.
    وتتبع غالبية فصائل المصالحات في مدينة درعا لجهاز الأمن العسكري، وذلك بعد دخولهم باتفاق التسوية، وأهمها الفصيل الذي يقوده "مصطفى الكسم"، وآخر بقيادة "شادي العو"، بالإضافة إلى فصائل أخرى.

    درعافصائل المصالحاتاطلاق ناردرعا البلددرعا المحطةمنع خروج مظاهرات