ما دور فصائل المصالحات في إيقاف التمدد الإيراني جنوب سوريا؟

تقارير

الثلاثاء 2 نيسان 2019 | 6:9 مساءً بتوقيت دمشق

الجنوب السوريايرانحزب الله درعافصائل المصالحاتحوض اليرموك

  • ما دور فصائل المصالحات في إيقاف التمدد الإيراني جنوب سوريا؟

    بلدي نيوز- (حذيفة حلاوة)
    منع حاجز تابع لفصائل المصالحات في ريف درعا الغربي، رتلا لميليشيا "حزب الله" من الدخول إلى بلدات حوض اليرموك منذ يومين، في حادثة تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة.
    وبحسب ما نقلت مصادر محلية من منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي؛ فإن الحاجز الذي يقع على أطراف بلدة تسيل بريف درعا الغربي، منع رتلا يتبع لميليشيا "حزب الله" يتألف من عدة حافلات وسيارات رباعية الدفع وآليات هندسية ثقيلة من الدخول إلى المنطقة.
    وأشارت المصادر إلى أن الرتل كان يرفع علم قوات النظام، ويهدف للوصول إلى منطقة كويا بهدف التمركز هناك، ولم تبين المصادر في حال عودة الرتل أدراجه أو بلوغ وجهته بعد ساعات من توقيفه على الحاجز التابع لفصائل التسوية.
    ورجحت المصادر أن يكون قد عاد الرتل إلى المنطقة تحت غطاء قوات النظام بحجة البحث عن مستودعات سلاح تعود لفصائل المعارضة سابقا في المنطقة.
    وتأتي هذه الحادثة بعد أيام من تعرض حواجز تتبع للمخابرات الجوية التابعة للنظام، لعدة هجمات من قبل فصائل التسوية في ريف درعا الشرقي، إحداها في منطقة اللجاة، والأخرى على أطراف بلدة السهوة بريف درعا الشرقي.
    وكان هاجم عناصر من فصائل التسوية حاجزا للنظام واعتدوا بالضرب على العناصر واحتجزوا الضابط المسؤول عن الحاجز قبل أن يتم إطلاق سراحه لاحقاً.
    ورجح ناشطون بأن التعرض لمخابرات النظام والميليشيات الموالية لإيران من قبل فصائل التسوية، تكون ضمن سياسية جديدة تتبعها روسيا للحد من التمدد الإيراني جنوب سوريا.

    الجنوب السوريايرانحزب الله درعافصائل المصالحاتحوض اليرموك