غابات ريف اللاذقية ...خارج الحسابات تلتهمها الحرائق!

غابات ريف اللاذقية ...خارج الحسابات تلتهمها الحرائق!
  • الجمعة 7 آب 2015

قال أشرف تركماني، مدير الدفاع المدني بريف اللاذقية، يوم الجمعة، إن "طائرات النظام تنتقم من المدنيين في المنطقة إثر خساراتها المتزايدة لصالح كتائب الثوار، فتقصف الغابات بقذائف النابالم الحارقة"، ما أدى إلى احتراق مساحات واسعة من غابات اللاذقية.
وأضاف التركماني، في حديث لــ "بلدي": إن" الدفاع المدني يعمل في ريف اللاذقية المحرر، يحاول إخماد الحرائق بواسطة الأدوات المتوفّرة لديه، رغم حاجته إلى سيارات إطفاء، صهاريج نقل المياه، ومعدات أخرى لإنجاز العمل على أكمل وجه".
وتابع التركماني: "كثرة الحرائق وعدم استطاعتنا إطفائها بنفس الوقت، يجعل بعض الحرائق تكبر وتلتهم مسافات أكثر، وفي حال توقّف الدفاع المدني عن العمل سيواجه المدنيين في المنطقة خطراً كبيراً بفعل الحرائق، ولا نستطيع إنقاذ أو سحب أحد من تحت الأنقاض كعناصر مدربة".
ومن جهته، قال أحد الموظفين بالدفاع المدني: إن قصف قوات النظام بالقذائف الحارقة الغابات، تسبب بــ 75% من الحرائق التي تنشب في المنطقة، في حين الحرائق التي تنتج عن إهمال الناس بنسبة 10%، في حين يتسبب ارتفاع درجات الحرارة بنحو 10 % منها، بينما تشكل النسبة المتبقية 5%، الحرائق التي يفتعلها بعض الأشخاص بغرض توسيع أراضيهم وغير ذلك.
يشار إلى أن قصف طائرات النظام تسبب خلال الأسبوع الماضي، بإحراق مساحات واسعة من الغابات تقدر بنحو 300 كم، في نقاط متفرقة من ريف اللاذقية.