بوتين: مشكلة إدلب شائكة لكن حلها ممكن

سياسي

الثلاثاء 9 نيسان 2019 | 11:22 صباحاً بتوقيت دمشق

فلاديمير بوتينانقرةموسكوادلبسوريا

  • بوتين: مشكلة إدلب شائكة لكن حلها ممكن

    بلدي نيوز 
    قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن موسكو وأنقرة لم تتمكنا بعد من إنشاء مركز لمتابعة الأوضاع في محافظة إدلب السورية وفقا لاتفاق سوتشي، معبراً عن أمله في حل المشكلات الحائلة دون تنفيذها. 
    وقال بوتين خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان: "إن مشكلة إدلب شائكة، وصحيح أننا لم نتمكن بعد من تطبيق المعايير التي اتفقنا عليها في سوتشي، لكنني أعتقد أن حل هذه المشكلة ممكن". 
    وأشار الرئيس الروسي إلى أن موسكو وأنقرة بدأتا في تسيير دوريات مستقلة متزامنة في منطقة خفض التوتر بإدلب، مع أنه اعترف بأن عملية التعاون بين البلدين لا تتطور بالسرعة المرجوة. 
    وأوضح أن مشكلة إدلب حلها يُمثل شرطاً لا بد منه لتهيئة الظروف المواتية للعملية السياسية في سوريا، وأن حلها ممكن فقط عن طريق الجهود المشتركة بين موسكو وأنقرة، معبراً عن أمله في أن تسهم الجهود المشتركة في إعادة الوضع بمنطقة إدلب إلى طبيعته وتقود، في نهاية المطاف، إلى القضاء على ما وصفه (الإرهاب) هناك.
    وتابع القول: "الآن، بعد دحر جل قوى (الإرهابيين)، صار من الأهمية بمكان التركيز على إعادة الوضع على الأرض إلى استقراره بشكل نهائي، والدفع بعملية التسوية السياسية بموجب قرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن الدولي"، مشيراً أنه اتفق مع أردوغان على تقديم كل دعم ممكن لإطلاق نشاطات اللجنة الدستورية في سوريا، بالتنسيق مع حكومتها والمعارضة والأمم المتحدة".
    ولفت الرئيس الروسي في ختام قوله إلى أهمية ترافق الجهود الإنسانية بعملية إعمار سوريا، مع التركيز على بناء وترميم منازل سكنية ومستشفيات ومدارس ومحطات مياه وشبكات كهرباء، داعياً المجتمع الدولي إلى مشاركة واسعة في هذه الجهود، كشرط لتهيئة الظروف المواتية لعودة اللاجئين السوريين إلى منازلهم. 
    المصدر: روسيا اليوم

    فلاديمير بوتينانقرةموسكوادلبسوريا