العراق: أمريكا ليست معترضة على افتتاح معبر الوليد مع سوريا

اقتصاد

الأربعاء 10 نيسان 2019 | 1:2 مساءً بتوقيت دمشق

مجلس محافظة الأنبارأمريكامعبر الوليد العراقيالحدود السورية العراقيةمعبر التنف

  • العراق: أمريكا ليست معترضة على افتتاح معبر الوليد مع سوريا

    بلدي نيوز 
    نفى مجلس محافظة الأنبار، أمس الثلاثاء، قيام القوات الأمريكية بعرقلة افتتاح منفذ الوليد الحدودي مع سوريا أو الاعتراض على إعادة إعماره من جديد، مشيرا إلى أن أموال إعادة إعمار المنفذ لم تحدد بعد إلى جانب وجوب تخصيص أموال من أجل رفع المخلفات الحربية من المنفذ والمناطق المحيطة والطرق الخاصة فيه. 
    وتسيطر فصائل المعارضة المدعومة من التحالف الدولي على المنطقة المقابل لمعبر الوليد في الجانب السوري، كما توجد قاعدة عسكرية للتحالف بمعبر التنف في الجانب السوري من الحدود.
    وقال عضو المجلس فهد الراشد، إن "القوات الأمريكية في محافظة الأنبار لم تقم بعرقلة افتتاح منفذ الوليد الحدودي مع سوريا ولم تعترض على إعادة إعماره من جديد"، مبيناً أن"الوضع في الجانب السوري قد استقر خلال الفترة الماضية وأصبحت الأجواء مناسبة لإعادة افتتاح المنفذ، ونحن سوف نتولى عملية العمار فيما تتولى الحكومة المركزية الاتفاق مع الجانب السوري لافتتاح المنفذ الخاص بهم"، حسب ما نقل موقع "باسنيوز" الكردي.
    وأوضح الراشد، أن "أموال إعادة إعمار المنفذ لم تحدد بعد إلى جانب وجوب تخصيص أموال من أجل رفع المخلفات الحربية من المنفذ والمناطق المحيطة والطرق الخاصة فيه"، لافتاً إلى أن "مجلس محافظة الأنبار أكد استعداده لتوفير جميع الأموال اللازمة من أجل افتتاح المنفذ نظراً لما يشكله من أهمية وفائدة اقتصادية كبيرة للمحافظة".
    يذكر أن تقارير صحفية نقلت عن رئيس اللجنة الأمنية في مجلس الأنبار نعيم الكعود قوله، إن اجتماعاً عقد بين مجلس محافظة الأنبار، ورئيس هيئة المنافذ الحدودية، نهاية الأسبوع الماضي، لإعادة فتح منفذ الوليد الحدودي مع الأراضي السورية، في غرب المحافظة.
    ويرتبط العراق وسوريا بثلاثة معابر رسمية تحمل تسميات مختلفة على الجانبين، هي "القائم" من الجانب العراقي، الذي يقابله "البوكمال" في الجانب الآخر، و"الوليد" بالعراق ويقابله "التنف" على الجانب السوري، و"ربيعة" يقابله "اليعربية" في سوريا.

    مجلس محافظة الأنبارأمريكامعبر الوليد العراقيالحدود السورية العراقيةمعبر التنف