الأسد يحارب ملايين السوريين في لقمة العيش ليدعم الاقتصاد الروسي المنهار

تقارير

الثلاثاء 22 آذار 2016 | 6:57 مساءً بتوقيت دمشق

بشار الاسدروسياسورياهبوط الليرة السورية

  • الأسد يحارب ملايين السوريين في لقمة العيش ليدعم الاقتصاد الروسي المنهار

    بلدي نيوز - اللاذقية (زين كيالي)
    قالت صحيفة "كوميرسانت" الروسية، اليوم الثلاثاء، إن 3 آلاف طن من الخضراوات والفاكهة السورية وصلت إلى ميناء "نوفوريسك" جنوب روسيا، الأسبوع الماضي.
    وذكرت الصحيفة أن روسيا بدأت تستورد الخضراوات والفاكهة من سوريا "لتحل جزئيا محل السلع الزراعية التركية، المحظورة الاستيراد منذ مطلع العام الحالي بسبب فتور العلاقة بين البلدين".
    وأوضحت "كوميرسانت"، أن شركة "أديغ يوراك" استوردت السلع من سوريا، حيث نقلت عن رئيسها "أصلان بانيش" قوله، إن السلع شملت "3 آلاف طن من البرتقال والليمون والطماطم والملفوف".
    وصرّح "بانيش" للصحيفة، أن شركته تنوي "استثمار أكثر من 10 ملايين دولار في تعبئة الخضراوات والفاكهة بسوريا"، مضيفاً أن "ذلك سيسمح بعد ستة أشهر باستيراد 3-4 آلاف طن من المنتجات الزراعية السورية وحتى 5 آلاف طن أسبوعيا".
    ولفت رئيس الشركة، إلى "عدم وجود مواد جيدة لتعبئة الخضروات والفاكهة السورية، ما يعرقل تصدير السلع إلى روسيا على شكل دائم".
    ولكن مع توالي الدقائق كانت الليرة السورية تتهاوى أمس بشكل متسارع أمام صعود الدولار، وأدى الانحدار الكبير لليرة إلى جمود كبير في معظم أسواق دمشق، وبقية المحافظات وكذلك ارتفاع كبير في أسعار معظم المواد والسلع وخاصة الإلكترونيات والتجهيزات المستوردة بين ساعة وأخرى.
    كما تتحالف مجموعة من الأسباب لتزيد من معاناة السوريين المعيشية لتضاف إلى القصف اليومي الذي يمارسه الطيران الروسي المتحالف مع نظام بشار الأسد. ويقول خبراء إن أسعار المواد الغذائية وصلت درجة من الغلاء أصبح من غير الممكن شراؤها مع انهيار سعر الليرة.
    تحالفت المسببات على السوريين في داخل البلاد، من صقيع ضرب بعض الموسم وتصدير منتجات لروسيا الاتحادية لكسب ودها السياسي والعسكري، ليأتي تراجع سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار، إلى أدنى مستوى على الإطلاق، ليكمل على قدرة السوريين الشرائية، بعد أن شاعت "الأسعار الدولارية" وبات ربط حتى المنتج السوري بالعملة الأميركية، سمة الأسواق السورية، ولم يقتصر ارتفاع السلع والمواد الغذائية على مناطق سيطرة النظام السوري، بل طال المناطق المحررة.

    بشار الاسدروسياسورياهبوط الليرة السورية