مسؤول روسي: مقتل 235 طفلاً في مخيم الهول

الملف الروسي

الخميس 11 نيسان 2019 | 2:7 مساءً بتوقيت دمشق

الحسكةمخيم الهولالمركز الروسي للمصالحة في سورياالوضع المعيشينقص الخدمات

  • مسؤول روسي: مقتل 235 طفلاً في مخيم الهول

    بلدي نيوز  
    وصف رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا، فيكتور كوبشيشين، اليوم الأربعاء، الوضع في مخيم الهول بريف الحسكة؛ شرق سوريا، (بالكارثي)، مؤكداً مقتل ما يقارب 235 طفلاً في تلك الرقعة.
    وأضاف كوبشيشن "في المخيم، يموت ما بين 10 إلى 20 شخصا كل يوم، بمن فيهم الأطفال. وهكذا، على مدار الأسبوع الماضي، وبسبب نقص الأدوية والغذاء والظروف المعيشية اللاإنسانية، توفي سبعة أطفال في المخيم، حيث وصل العدد الإجمالي للأطفال الذين قتلوا في مخيم الهول إلى 235".
    ودعا كوبشيشين المنظمات الدولية إلى اتخاذ خطوات لمساعدة وتخفيف معاناة الناس في المخيم، الذي أصبح واحداً من أكبر المخيمات شرق الفرات وجميع أنحاء سوريا.
    وسبق أن أعربت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق عن قلقها تجاه الأوضاع الإنسانية في مخيم الهول بمدينة الحسكة شرقي سوريا، مطالبة بسرعة إصدار الموافقات لتوصيل المساعدات الإنسانية للمخيم.
    ودعت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إلى الدخول لمخيم الهول دون عوائق، وقالت إن الوضع أصبح "خطيرا" بالنسبة لثلاثة وثلاثين ألف شخص يعيشون في برد قارس دون خيام أو أغطية أو تدفئة، وأضافت أن كثيرين ساروا لأيام بعد فرارهم من القتال في دير الزور.
    ويقطن مخيم الهول أكثر من 70 ألف نازح عراقي وسوري ويعانون من نقص في الخدمات الطبية والإغاثية والصحية مما أدى إلى وفاة عدد كبير من الأطفال كان آخرها وفاة ثلاثة أطفال نازحين جرّاء نقص الرعاية الصحية بداية الشهر الجاري.
    المصدر: سبوتنيك

    الحسكةمخيم الهولالمركز الروسي للمصالحة في سورياالوضع المعيشينقص الخدمات