نظام الأسد يوظف الخطاب الديني لمواجهة أزمة البنزين والخدمات!

تقارير

الاثنين 15 نيسان 2019 | 10:28 مساءً بتوقيت دمشق

نظام الاسدسورياازمة المحروقاتوزارة الاوقاف

  • نظام الأسد يوظف الخطاب الديني لمواجهة أزمة البنزين والخدمات!

    بلدي نيوز- (مصعب الأشقر)
    دعا نظام الأسد خطباء المساجد ومدرسي الثانويات والمعاهد الشرعية لحث المواطنين على توفير الطاقة والمحروقات والوقوف في وجه المخططات الخارجية والحصار، بحسب وصفه.
    وأصدرت وزارة الأوقاف في حكومة النظام تعميماً، وجهته لخطباء المساجد والدوائر التابعة للوزارة، بضرورة تركيز الخطاب الديني لحث السكان على المحافظة والإرشاد في استخدام الماء والكهرباء والوقود.
    تعميم الوزارة وظف الخطاب الديني وطالب خطباء المساجد بالتركيز عليه في خطبة الجمعة القادمة، واستشهد التعميم بآيات من القران الكريم وأحاديث من السنة النبوية، دعا الآباء والأمهات لحفظ نعم الله وعدم الإسراف.
    وطالب التعميم تذكير المواطنين بمكارم الأخلاق من خلال عدم التزاحم على محطات الوقود، وعد تعبئته لغير الحاجة، والتحلي بالصبر والإيثار.
    واعتبر ناشطون التعميم الصادر عن وزارة الأوقاف والتوجه للدوائر الدينية، التي جعل منها نظام الأسد محطة لتصدير قراراته، وأجهزته الأمنية؛ خير دليل على المأزق الاقتصادي وازدياد العزلة الدولية لنظامه.
    وحمل رئيس حكومة النظام "عماد خميس" دولة مصر مسؤولية الأزمة النفطية، وزعم خلال مؤتمر صحفي الأسبوع الفائت؛ إن مصر أغلقت قناة السويس بوجه حاملات النفط الايرانية المتجهة إلى سوريا بضغط أمريكي، إلا أن هيئة قناة السويس نفت تلك المزاعم بشكل قاطع، مؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لمنع الهيئة عبور أية سفن متجهة إلى سوريا، وأن حركة الملاحة بالقناة تسير بشكل طبيعي ووفقاً للمواثيق والمعاهدات الدولية، التي تكفل حق الملاحة الآمن لكافة السفن العابرة دون تمييز.

    نظام الاسدسورياازمة المحروقاتوزارة الاوقاف