رغم إعلان نهايته.. "قسد" و"الأسد" يدفعان إتاوات لداعش!

تقارير

الأربعاء 17 نيسان 2019 | 10:14 مساءً بتوقيت دمشق

فرات بوستوحدات الحماية الكرديةقسدتنظيم الدولةداعشنظام الاسد

  • رغم إعلان نهايته..

    بلدي نيوز - (إيهاب خالد)
    قالت شبكة "فرات بوست" المحلية؛ إن تجار النفط في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" والذين يتعاملون أو يرسلون النفط إلى نظام الأسد يدفعون إتاوات لتنظيم "داعش" عبر مندوبين يتواجدون في مناطق سيطرة "قسد".
    وتشير المعلومات التي أفاد بها مصدر في ريف دير الزور طلب عدم الكشف عن اسمه لفرات بوست، أن هذه الإتاوات تُقدم مقابل عدم تعرض خلايا التنظيم المنتشرة بكثرة في ريف دير الزور لشحنات النفط، سواء المرسلة لمناطق تخضع للسيطرة الكردية، أو للمناطق الخاضعة للنظام وميليشيات إيران.
    ووفق المصدر؛ فإن عمليات دفع الإتاوات تتم بشكل دوري، دون أن يتمكن أحد الوشاية بهم، وهي تأتي بعد أن قسم تنظيم "داعش" المناطق التي خسرها داخل سوريا إلى قطاعات، تتوزع في كل منها خلايا تتالف كل منها من مجموعة من العناصر، تُوكل لهم مهمات محددة.
    أما عن كيفية تسليم الإتاوة، فتتم في الغالب ليلاً بسبب فقدان التواجد الأمني لقسد، مع الإشارة إلى أن هذه العمليات تتم بعلم من قيادات "قسد" التي وافقت على هذه الطريقة لعجزها عن حماية قوافل وشاحنات النفط من هجمات التنظيم.
    وبحسب المصدر ذاته، فإن التنظيم يتبع حالياً أسلوباً آخر لتلقي الدعم المادي، ويتمثل في تلقي حوالات مالية من استثمارات وشركات في دول خليجية وأوروبية، وتتلقاها شخصيات وعناصر يتبعون لهم يعيشون في مناطق سيطرة "قسد" شرق سوريا، وبعض هذه الحوالات تم إيصالها إلى داخل المخيمات التي يتواجد فيها حاليا عناصر وعائلات من التنظيم، وذلك بعد دفع رشاوى كبيرة لقادة وعناصر من "قسد" يشرفون على هذه المخيمات.

    فرات بوستوحدات الحماية الكرديةقسدتنظيم الدولةداعشنظام الاسد