مصادر: اجتماعات سرية للنظام مع قسد لبحث آلية توريد النفط لمناطقه

تقارير

الخميس 18 نيسان 2019 | 11:26 صباحاً بتوقيت دمشق

نظام الأسدقسداستيراد النفطحمصمصفاة بانياسسوريا

  • مصادر: اجتماعات سرية للنظام مع قسد لبحث آلية توريد النفط لمناطقه

    بلدي نيوز - (خاص)
    تحاول حكومة النظام السوري الالتفاف على العقوبات الأمريكية من خلال وسطاء وشركات خاصة لتزويد مناطقه بالنفط ومشتقاته بشاحنات من المنطقة الشرقية إلى مصفاة بانياس، بريف محافظة حمص، شرق سوريا.
    ووفق مصادر حصلت عليها شبكة دير الزور 24 فإن ممثلين عن النظام السوري، عقدوا عدّة اجتماعات بمدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي، مع وسطاء من خط الجزيرة في ديرالزور، للبحث عن آلية لنقل النفط من مناطق قوات سوريا الديمقراطية "قسد" إلى مناطقه في غرب الفرات.
    وبحسب المصادر؛ فإن شركة القاطرجي لعبت دور الوسيط بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" والمهربين من جهة وحكومة النظام من جهة أخرى، مقابل مبالغ مالية ضخمة يتقاضاها لقاء تلك الوساطة، لحل أزمة المحروقات، دون معرفة تفاصيل ذاك الاجتماع ومخرجاته.
    وكانت قد طردت قوات التحالف الدولي قبل أيام عمال شركة القاطرجي المتواجدين في حقل كونيكو للغاز بريف دير الزور الشرقي، كما قامت بقصف صهاريج تنقل النفط من مناطق قوات "قسد" شرق الفرات إلى مناطق سيطرة النظام في الضفة الغربية لنهر الفرات.
    وسبق أن أصدر مجلس دير الزور التشريعي تعميماً يمنع فيه دخول "العبارات" من الضفة الغربية إلى الشرقية لنهر الفرات باتجاه منطقة دير الزور، الأحد الماضي، والذي يُمنَع بموجبه دخول العبَّارات بكافة أنواعها وأشكاله إلى إقليم دير الزور، كما يُمنع تصنيع العبَّارات أو جزء منها داخل الإقليم ومصادرة كافة العبَّارات الموجودة على نهر الفرات في الإقليم، بالإضافة إلى تطبيق العقوبات القانونية بحق المخالفين لذلك التعميم".

    نظام الأسدقسداستيراد النفطحمصمصفاة بانياسسوريا