خسائر لـ "هيئة تحرير الشام" في إدلب والنظام يستمر بقصف المدنيين في ريف حلب

بلدي اليوم

الأحد 21 نيسان 2019 | 11:55 مساءً بتوقيت دمشق

حلبادلبحماةدرعادير الزور

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    تعرضت هيئة تحرير الشام لهجوم من قبل مجهولين خلف قتلى في صفوفها بريف إدلب الجنوبي، في حين قصف قوات النظام بالمدفعية ريف حلب الغربي خلف خسائر في صفوف المدنيين.
    ففي حلب شمالاً، استشهد امرأة وأصيب أربعة بجروح جراء قصف قوات النظام بالمدفعية بلدة خان العسل غربي حلب، كما طال القصف قرى وبلدات زمار وجزرايا وزيتان بريف حلب الجنوبي، خلف دمارا بالممتلكات، في حين أصيب مدني آخر جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام في بلدة العيس، أثناء عمله بالأراضي الزراعية.
    وفي السياق؛ أصيب عدد من المدنيين بجروح، اليوم الأحد، جرّاء انفجار دراجة نارية مفخخة وسط مدينة الباب بريف حلب الشرقي.
    وقال مراسل بلدي نيوز في الباب؛ إنَّ دراجة نارية مفخخة انفجرت بالقرب من ساحة "الجحجاح" المكتظة بالمدنيين، صباح اليوم الأحد، مِمّا أدّى إلى إصابة ستة مدنيين بجروح خفيفة.
    وفي إدلب، قًتل أربعة عناصر من "هيئة تحرير الشام" تعود أصولهم إلى مدينة حمص، إثر هجوم لمجهولين على النقطة "المركزية" التابعة للهيئة في منطقة الخزانات جنوب شرق مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، كما قتل عنصر آخر من تحرير الشام، إثر إطلاق النار عليه بشكل مباشر من قبل مجهولين في بلدة جرجناز جنوب شرقي إدلب.
    وبالانتقال إلى حماة، سيرت القوات التركية دورية مراقبة عسكرية في سهل الغاب بين نقطتي شير مغار واشتبرق.
    وفي الجنوب، تعرض القيادي السابق في فصائل المعارضة وأحد قياديي فصائل المصالحات "أبو النور البردان" للاغتيال أمام منزله في مدينة طفس بريف درعا الغربي، تبعها بعدة ساعات محاولة اغتيال لقياديين في مدينة داعل.
    وفي المنطقة الشرقية؛ أعلنت حسابات مقربة من تنظيم "داعش"، اليوم الأحد، عن تمكن عناصر التنظيم من قتل العشرات من عناصر "لواء فاطميون" التابع للميليشيات الإيرانية، في منطقة البادية السورية بريف دير الزور الشرقي.
    وتفيد معلومات متطابقة عن تعرض ميليشيا "لواء فاطميون" لكمين محكم من قبل عناصر "داعش" غربي بلدة معيزيلة في بادية البوكمال، خلف عشرات القتلى والجرحى من عناصر اللواء.
    وفي سياق قريب؛ قُتل سبعة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وأصيب آخرون بجروح، أمس السبت، جراء انفجار لغم أرضي بريف دير الزور الشرقي.
    وقالت مصادر إعلامية محلية، إن لغما أرضيا من مخلفات تنظيم "داعش" انفجر بمجموعةٍ من قوات "قسد" في مدينة هجين التي سيطرت عليها الأخيرة قبل أسابيع، بعد طرد الأولى منها عقب معارك ضارية.
    ووفق المصادر، فإن سبعة عناصر على الأقل من المجموعة التابعة لقوات "قسد" قتلوا وأصيب ستة بجروح متفاوتة.

    حلبادلبحماةدرعادير الزور