مشهد خادش للحياء في مسلسل كرتوني على تلفزيون النظام

تقارير

الاثنين 22 نيسان 2019 | 7:40 مساءً بتوقيت دمشق

قناة سمامواقع التواصل الاجتماعيسوريانظام الاسد

  • مشهد خادش للحياء في مسلسل كرتوني على تلفزيون النظام

    بلدي نيوز
    أثار مشهد خادش للحياء في مسلسل كرتوني موجه للصغار "ساسوكي"، عرضته قناة "سوريا" التابعة للنظام، ردود فعل مستهجنة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في تعبير عن تدني المستوى الأخلاقي والمهني لإعلام النظام السوري، رغم أن إدارة التلفزيون قدمت اعتذاراً رسمياً لمشاهديها.
    وقالت القناة في بيان على صفحتها على "فيسبوك" بعد عرض لقطة في فيلم كرتوني "ساسوكي" يتابعه الأطفال في المراحل العمرية بين 7 سنوات 18: "لدى مراجعة إدارة قناة السورية للبث، فقد تأكدت أن الخطأ قد حصل فعلا ولذلك وجب علينا الاعتذار من المشاهدين لأننا قد أخطأنا، والاعتذار هو الشيء الصحيح الذي يتوجب علينا القيام به".
    وعلق البعض على المشهد بالقول؛ لم تكن خطأ وإنما هي في سياق سياسة ممنهجة باتت ظاهرة عامة لتشويه صورة المجتمع السوري، وإغراقه بالفساد والانحلال الأخلاقي الذي بات السمة الرائجة في مناطق سيطرة قوات النظام، بعد أن كانت من المحظورات في المجتمع السوري قبل سنوات.
    ويستغل النظام إعلامه عبر البرامج والمسلسلات، لاسيما في الدراما السورية لتعويم أفكاره من خلال فئة الممثلين الموالين له، بشكل خاص من أظهر ولائه علانية وشارك في التجييش ضد المناطق الثائرة.
    وشهدت مناطق النظام انتشار الفاحشة والرذيلة والجريمة بكل أشكالها، من المخدرات لانتشار شبكات الدعارة وبيوتها العلنية، في سياق سياسة ممنهجة لتدمير المجتمع السوري من الداخل، بعد أن دمرت مدنه وبلداته واقتصاده ووطنه.

    وللنظام السوري تجارب كبيرة من خلال المسلسلات الدرامية في تشويه صورة المجتمع السوري بشكل مقصود، لاسيما مسلسل "باب الحارة" الذي تعددت أجزائه، حيث استغل النظام شهرة وانتشار هذا المسلسل الذي يصور الحياة الدمشقية والشهامة والمروءة والعزة والبطولة في مقاومة المستعمر، ليعكس هذه الصورة بشكل مغاير ويعطي صورة هشة عن المجتمع الذي تحكمه النزوات والخصومات على الزعامة والتعامل مع الفرنسي، كسر فيها هيبة "الزعيم"، وحوله لشخصية هزيلة وصورة "عكيد الحارة" لعاشق تائه وكبير الحارة لعميل للمستعمر.

     

    قناة سمامواقع التواصل الاجتماعيسوريانظام الاسد