تواصل الاغتيالات في الجنوب السوري واتهامات للنظام بالوقوف ورائها

ميداني

الأربعاء 24 نيسان 2019 | 10:30 مساءً بتوقيت دمشق

الجيش الحر درعااغتيالمناطق سيطرة النظام

  • تواصل الاغتيالات في الجنوب السوري واتهامات للنظام بالوقوف ورائها

    بلدي نيوز - (حذيفة حلاوة)
    تعرض قياديان سابقان في صفوف الجيش الحر لإطلاق نار من قبل مجهولين تسبب في وفاة أحدهما، مساء اليوم الأربعاء، بعد يومين من حادثة مشابهة في أحياء درعا البلد.
    وحسب ما نقلت مصادر من بلدة "المزيريب" بريف درعا الغربي، أطلق مجهولون الرصاص على كل من القياديين السابقين في جيش الثورة التابع للجيش الحر "موفق الغزاوي"، و"اياد بكر" بالقرب من بحيرة "المزيريب".
    وتسبب بإصابتهم بجروح متفاوتة تم نقلهم إلى المستشفى على أثرها، حيث فارق "موفق الغزاوي" الحياة متأثراً بجراحه؛ فيما لا يزال القيادي الأخر في حالة خطرة.
    وأكدت المصادر؛ بأن القياديين لم ينضما لأي جهة بعد اتفاق التسوية جنوب سوريا، ومازالا يتمسكان بمسار الثورة، ورفضا الانضمام لصفوف قوات النظام بعد اتفاق المصالحات.
    يذكر أن أحياء درعا البلد شهدت منذ يومين حادثة اغتيال لعنصر سابق في الجيش الحر، ممن لم ينضم لأي جهة حالياً، وجاءت عملية الاغتيال بعد أيام من تعرضه لتهديدات من قبل إحدى الميليشيات الموالية لحزب الله.

    الجيش الحر درعااغتيالمناطق سيطرة النظام