15 شهيداً في حماة وإدلب وحلب وفصائل المعارضة ترد

بلدي اليوم

الجمعة 3 أيار 2019 | 10:17 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    كثّفت قوات النظام وروسيا، قصفها على قرى وبلدات ريف محافظات حماة وإدلب وحلب، ما أسفر عن استشهاد 15 مدنياً وإصابة العشرات بجروح؛ في وقت أعلنت فصائل المعارضة عن مقتل العديد من عناصر النظام على جبهات الشمال السوري قرب حماة وإدلب.
    ففي حلب شمالاً؛ أصيب عدد من المدنيين جراء قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كفر حمرة بريف حلب الشمالي.
    فيما أعلنت هيئة تحرير الشام، عن قتل عنصرين من قوات النظام على جبهة بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي.
    وفي سياق آخر؛ خرجت عدة مظاهرات في مدن وبلدات ريف حلب الشمالي والغربي نصرة لمحافظة إدلب وريف حماة.
    وفي إدلب؛ استشهد خمسة مدنيين وأصيب آخرون بجروح، نتيجة القصف المكثف لطائرات النظام المروحية على المناطق المأهولة بالسكان في مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي.
    إلى ذلك، ألغت مساجد مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، صلاة الجمعة، جرّاء قصف المقاتلات الحربية الروسية بصواريخ شديدة الانفجار المدينة، إضافةً لقصف محيط المدينة بالبراميل المتفجرة.
    وفي السياق؛ استشهد 4 مدنيين وأصيب آخرون بجروح متفاوتة في بلدة "أحسم" في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، كما تعرضت بلدات وقرى "شنان، وكنصفرة، وأحسم، ودير سنبل، وفركيا، وكرسعة، والهبيط، محيط بلدة ترملا وكفرسجنة وبلدة الركايا"، بريف إدلب لقصف بالبراميل والألغام المتفجرة من طائرات النظام المروحية.
    واستشهد مدني آخر نتيجة قصف الطائرات المروحية على بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، والتي تعرضت أيضاً لقصفٍ بالصواريخ الفراغية، وراجمات الصواريخ.
    بدورها، شنت الطائرات الحربية عدة غارات جويّة على حرش قرية القصابية، في وقت قصفت قوات النظام بلدة معرة حرمة، بصواريخ محملة بالقنابل العنقودية، اﻷمر الذي أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين.
    وفي الريف الغربي ﻹدلب، قصف الطائرات الحربية محيط مدينة جسر الشغور؛ وقرية فريكة ومزرعة جفتلك حاج حمود.
    بالانتقال إلى حماة وريفها، استشهد 10 مدنيين بقصف جوي وأرضي طال مدن وبلدات الريف الحموي، واستشهد 4 مدنيين بغارة من الطيران الحربي الروسي على قرية قليدين، فيما استشهدت طفلة ووالدتها بقصف من الطيران المروحي على قرية الصهرية إضافة لمدني في قصف صاروخي طال مدينة قلعة المضيق وأصيبت زوجته، بالتزامن مع استشهاد المدير الاداري لمشفى شام 4 وإصابة شقيقه بصاروخ موجه من قوات النظام طال سيارته بمدينة قلعة المضيق.
    وفي الأثناء، استشهدت سيدة بقصف من الطيران المروحي على قرية جب سليمان، فيما سقط مدني آخر بغارة من الطيران الحربي الروسي، طال قرية البويب بجبل شحشبو.
    وفي سياق متصل، أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عن تمكن مقاتليها من صد محاولة تقدم لقوات النظام وقتل عدد من أفراد المجموعات المتقدمة وتدمير سيارات عسكرية لتلك القوات.
    بدورها، قالت غرفة عمليات وحرض المؤمنين أنها قتلت 7 عناصر لقوات النظام باستهداف نقطة تمركزهم في المشاريع الزراعية بطائرة مسيرة.
    هذا واستهدف الطيران الحربي الروسي بعدد من الغارات مدينة قلعة المضيق وقرية باب الطاقة وبلدة كفرنبودة في حين قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مدينة قلعة المضيق وقرية الصهرية والمستريحة وتل هواش.
    فيما قصفت قوات النظام بالمدفعية والصواريخ بلدات الزيارة والمشيك وتل واسط وقلعة المضيق واللطامنة وكفرزيتا.
    جنوباً في درعا؛ القى مجهولون منشورات ورقية في أحياء مدينة "درعا البلد"، كتب فيها عبارات تطالب بخروج الميليشيات الموالية لإيران من المنطقة وتهديد العناصر المنضمين لتلك الميليشيات، بالإضافة إلى اتهام حزب الله بالوقوف وراء الاغتيالات جنوب سوريا.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا