خروج معهد طبي ومدرسة عن الخدمة في إدلب

بلدي اليوم

الثلاثاء 7 أيار 2019 | 11:29 صباحاً بتوقيت دمشق

الطيران الروسيادلبروسيا تدمير المشافي

  • خروج معهد طبي ومدرسة عن الخدمة في إدلب

    بلدي نيوز- (محمد وليد جبس)
    تسببت الغارات التي نفذتها طائرات النظام وروسيا بخروج معهد طبي ومدرسة عن الخدمة بشكل نهائي، جراء الاستهداف المباشر في ريف إدلب.
    وقال مراسل بلدي نيوز في إدلب؛ إن الحملة القصف الجوي من قبل طائرات النظام وروسيا على مدن وبلدات ريف إدلب، تستمر للأسبوع الثاني على التوالي، وتركز القصف بشكل مباشر على المناطق المأهولة بالسكان، فضلاً عن استهداف المراكز الصحية والمشافي والمجمعات التربوية.
    وأضاف مراسلنا، أن إحدى هذه الغارات استهدفت صباح اليوم الثلاثاء، بشكل مباشر المعهد الطبي التابع لجامعة حلب والمدرسة الثانوية للبنات في بلدة كنصفرة بريف إدلب الجنوبي، مِمّا أدّى إلى دمار واسع في البنائين وتضرر المعدات، الأمر الذي تسبب بخروجهما عن الخدمة بشكل نهائي.
    ولفت مراسلنا إلى أن الطائرات الحربية والمروحية شنت أيضاً غارات مكثفة فجر اليوم، بعشرات الصواريخ والبراميل المتفجرة، على مدن وبلدات "كفرسجنة، وكنصفرة، وتل النبي أيوب، والركايا، ومعرزيتا، وبليون، والقصابية، وكفرنبل، والمسطومة، والتمانعة، وتل السلطان" في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي.
    يذكر أن الطائرات النظام وروسيا استهدف بشكل مباشر المرافق العامة في ريف إدلب، مِما تسبب بخروج مشفيين ومركز ومدرستين عن الخدمة بشكل كامل.

    الطيران الروسيادلبروسيا تدمير المشافي