جدال بين قيادي في فيلق الشام وكبير المفاوضين سابقا

تقارير

السبت 11 أيار 2019 | 8:54 مساءً بتوقيت دمشق

مناطق خفض التصعيدجيش العزةحماة

  • جدال بين قيادي في فيلق الشام وكبير المفاوضين سابقا

    بلدي نيوز- (حسن عبيد)
    تدور حرب سجالات على مختلف الصعد عقب الهجمة التي تتعرض لها مناطق خفض التصعيد مؤخرا، واتهامات لبعض القوى والفصائل بالتقصير، واتهم كبير المفاوضين سابقا "محمد صبرا" فيلق الشام بعدم تزويد جيش العزة بالذخيرة خلال المواجهات بريف حماة.
    ورد "عمر حذيفة" الشرعي العام لفصيل "فيلق الشام" على "صبرا"، بالقول: "كان على كبير المفاوضين أن ينزل إلى الميدان ليشاهد المجاهدين، ولكنك للأسف تعيش في أوهامك على حساب ودماء أشلاء الناس".
    وأضاف؛ "إن أردت أن تعرف فيلق الشام وما يمتلك وما يقوم به، فعليك أن تكلف نفسك بالنزول إلى ساحة العز والكرامة لترى بعينك".
    وجاء في تغريدة "محمد صبرا" أمس الجمعة، على تويتر: "فيلق ‎الشام ذراع الإخوان وصاحب أكبر مستودعات سلاح، يرفض إعطاء ذخائر للفصائل التي تقاوم في ‎ريف حماة، وخاصة ‎جيش العزة الذي رفض "أستانا"، فعاقبه الأتراك بمنع السلاح عنه، فيلق العار الذي يرى أبناء إدلب يذبّحون من دون تحريك ساكن هو شريك بالدم المراق الآن لأنّه هو من سوّق لآستانا" بحسب صبرا.
    جدير بالذكر أن الجبهة الوطنية للتحرير بما فيها فيلق الشام، تمكنت من تدمير ما يقارب 10 آليات لقوات النظام خلال الأيام الماضية، على جبهات ريف حماة خلال المواجهات الدائرة بين فصائل المعارضة وقوات النظام.

    مناطق خفض التصعيدجيش العزةحماة