ما حقيقة وساطة واشنطن بين الوحدات الكردية وتركيا؟

تقارير

الأحد 12 أيار 2019 | 9:25 مساءً بتوقيت دمشق

الوحدات الكرديةالولايات المتحدةالحكومة التركيةسوريا

  • ما حقيقة وساطة واشنطن بين الوحدات الكردية وتركيا؟

    بلدي نيوز
    قال مصدر مقرب من قيادة "الوحدات الكردية"، اليوم الأحد؛ إن الولايات المتحدة الأمريكية تتوسط بين "الوحدات" والحكومة التركية، لافتا إلى أن واشنطن تضغط على حليفها في سوريا لإبداء المرونة بخصوص المنطقة الآمنة شرقي الفرات.
    وأشار المصدر في تصريح نقله موقع "باسنيوز"، إلى وجود اتصالات غير مباشرة بين (ب ي د) الذي يقود قوات سوريا الديمقراطية والحكومة التركية بوساطة أمريكية، مستدركاً بالقول: "لكنها لم ترتقِ بعد إلى مفاوضات حقيقية ومباشرة بين الطرفين".
    ولفت المصدر إلى أن هناك تقاربا أمريكيا تركيا حول مشروع المنطقة الآمنة في شرق الفرات، مؤكداً أن الطرف الأمريكي يضغط على الطرف الكردي لإبداء المرونة اللازمة.
    وأضاف، أن الأمريكان ينسقون مع "الوحدات الكردية" في كل خطواتها مع الحكومة التركية بشأن المنطقة الآمنة، ولفت إلى أن "الجانب الكردي يربط إقامة المنطقة بمصير عفرين الواقعة تحت سيطرة تركيا والفصائل الموالية لها".
    وقالت الهام أحمد رئيسة مجلس سوريا الديمقراطية "مسد" في وقت سابق؛ إن الولايات المتحدة لا تريد حرباً في المنطقة الأمنة التي يتم الحديث عن انشاءها على الحدود التركية، مضيفة أن وجود قواتهم في هذه المنطقة الآمنة لن يكون سببا للمشاكل بالنسبة لتركيا.
    وأضافت أحمد، "في النهاية موضوع إنشاء المنطقة الآمنة مازال قيد النقاش ولم يصل إلى نتيجة، المهم ألا يؤدي إنشاء هذه المنطقة إلى حدوث مشاكل، بل أن يحقق السلام والاستقرار".
    المصدر: باسنيوز

    الوحدات الكرديةالولايات المتحدةالحكومة التركيةسوريا