غوتيرش يطالب مجلس الأمن بتحديد هوية منفذي الهجوم الكيماوي في سوريا

سياسي

الثلاثاء 14 أيار 2019 | 12:0 صباحاً بتوقيت دمشق

الامم المتحدةمجلس الأمن الدوليالسلاح الكيماويأنطونيو غوتيريش

  • غوتيرش يطالب مجلس الأمن بتحديد هوية منفذي الهجوم الكيماوي في سوريا

    بلدي نيوز
    طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الاثنين، مجلس الأمن الدولي بضرورة العمل على "تحديد هوية كل من استخدموا الأسلحة الكيميائية في سوريا ومساءلتِهم".
    وقال غوتيرش في التقرير الشهري الـ 76 لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إن "وحدة الصف في مجلس الأمن شرط أساسي للوفاء بهذا الالتزام العاجل".
    وأشار الأمين العام في مقدمة التقرير، الذي أعده فرناندو آرياس مدير عام منظمة الأسلحة الكيمائية، إلى أن "استخدام الأسلحة الكيميائية عمل بغيض، والإفلات من العقاب على استخدامها لا يمكن تبريره، ولذلك لا بد من تحديد هوية كل من استخدموا الأسلحة الكيميائية ومساءلتِهم".
    وكشف التقرير الذي اطلعت عليه الأناضول، أن بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيمائية "لا تزال تجمع المزيد من المعلومات وتُجري مقابلات بشأن خمسة حوادث يُعكف على التحقيق فيها".
    والحوادث، وفق التقرير، هي "حادثتان في المصاصنة (بحماة) 7 يوليو/تموز 2017 و4 أغسطس/آب 2017، وواحدة في قليب الثور بالسلمية 9 أغسطس2017، وواحدة في اليرموك بدمشق 22 أكتوبر/تشرين الأول 2017، وواحدة في البليل بصوران (شمال حماة) 8 نوفمبر/تشرين الثاني2017".
    وأبلغ مدير عام منظمة حظر الأسلحة الكيمائية أعضاء مجلس الأمن في تقريره أن "بعثة التقصّي تعكف على تحليل المعلومات التي جُمعت بشأن هذه الحوادث، وستفيد المجلس بنتائج هذا التحليل في الوقت المناسب"، دون تحديد موعد بعينه.
    ونفذت قوات النظام السوري عشرات الهجمات بالسلاح الكيمائي في سوريا منذ بداية الثورة مستهدفة مناطق مأهولة بالسكان، ما تسبب باستشهاد وإصابة مئات المدنيين، كما جرى في الغوطة الشرقية والغربية وخان شيخون وغيرها.
    وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أثبتت وقوع هجوم دوما الكيميائي عبر تقارير عدة، كان آخرها تقريرها الصادر في 1/ آذار/ 2019، دون أن تُحدِّد من قام باستخدام السلاح الكيميائي في هذا الهجوم، ذلك أن التحقيقات التي أجرتها كانت قبل توسيع ولايتها، كما وثَّقت لجنة التَّحقيق الدولية المستقلة الخاصة بسوريا مسؤولية النظام السوري عن هجوم دوما.
    المصدر: الأناضول + بلدي نيوز

    الامم المتحدةمجلس الأمن الدوليالسلاح الكيماويأنطونيو غوتيريش