واشنطن وطهران.. مؤشرات للحرب وأخرى لا

الملف الإيراني

الأربعاء 15 أيار 2019 | 8:50 مساءً بتوقيت دمشق

امريكاايراناندلاع حرب

  • واشنطن وطهران.. مؤشرات للحرب وأخرى لا

    بلدي نيوز
    يرى محللون أن هناك بوادر لاندلاع حرب بين واشنطن وطهران، مدللين على ذلك بعدد من التصريحات لمسؤولين أمريكيين وإيرانيين، في وقت يرى آخرون أنه ليس من المحتمل أن تندلع مواجهة بين الطرفين.
    الاحتمال الأول وهو "مؤشر الحرب"، يأتي بسبب عدة تصريحات لدول كبرى، وهو إعلان الخارجية الأمريكية في العراق سحب بعض موظفيها من سفارتها وقنصليتها من بغداد وأربيل، إضافة لإعلان ألمانيا تعليق التدريب العسكري للقوات العراقية، وإعلان السلطات الهولندية تعليق مهام بعثتها في العراق لدواع أمنية، وإعلان الكرملين أن الوضع يتجه نحو التصعيد وأن موسكو لم تتلق أي ضمانات أمريكية بشأن إيران، كما سحبت إسبانيا الفرقاطة "منديز نونيز" من مجموعة بحرية قتالية متجهة إلى الخليج بقيادة حاملة الطائرات "يو إس إس أبراهام لينكولن".
    أما الاحتمال الثاني وهو "مؤشر لا حرب" ياتي بعد عدة تصريحات لشخصيات في دول عربية واجنبية أهمها، تأكيد العراق أن الوضع الأمني مستقر للغاية، وتأكيد المرشد الإيراني علي خامنئي أن الحرب مع أمريكا لن تقع، ونفي ترامب نية الإدارة الأمريكية إرسال 120 ألف عسكري إلى الشرق الأوسط لمواجهة إيران، إضافة لتأكيد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أنه لا رغبة لدى واشنطن وطهران في خوض الحرب.
    المصدر: "روسيا اليوم"

    امريكاايراناندلاع حرب