في خطوة تصعيدية.. موسكو تفتح نقطتين لعبور المدنيين من إدلب

الملف الروسي

الخميس 23 أيار 2019 | 3:52 صباحاً بتوقيت دمشق

ريف إدلبحماةادلبروسياوزارة الدفاع الروسيةقوات النظامسوريا

  • في خطوة تصعيدية.. موسكو تفتح نقطتين لعبور المدنيين من إدلب

    بلدي نيوز - (خاص) 

    أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس الأربعاء، عن فتح قوات النظام نقطتين لعبور المدنيين من مناطق خفض التصعيد بالشمال السوري إلى المناطق التي تخضع لسيطرة قوات النظام وروسيا، في خطوة يراها محللون تصعيدية في المنطقة وتشير لبدء عمليات واسعة من القصف وإطلاق عملية عسكرية. 

    وقالت الدفاع الروسية في بيانها أنها أعدت نقطتين لعبور المدنيين طوعيا بدون عراقيل من منطقة خفض التصعيد في إدلب، وهما بالقرب من صوران في محافظة حماة وأبو الظهور في محافظة إدلب.

    ويأتي هذا الإعلان في وقت تخوض فيه القوات الروسية مع من جندتهم من عناصر المصالحات معارك في ريف حماة الشمالي بعد أن خرقت اتفاق سوتشي بقصف المناطق في نقطة خفض التصعيد الرابعة على مدى أربعة أشهر براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، ثم شنت غارات مكثفة بالطيران في مطلع شهر نسيان من عام 2019 لتستمر أكثر من 10 أيام، وتبعها اقتحام بري على مناطق بريف حماة الشمالي والغربي.

    يشار إلى أن هذا الإعلان مشابه لإعلان سابق نشرته روسيا في الشهر الثامن من عام 2018، والذي كثفت فيه روسيا طلعاتها الجوية وقصفت المدن والقرى القريبة من نقاط التماس والمتفق عليها أن تكون مناطق منزوعة السلاح لتجبر قاطنيها على النزوح، وسط خشية من تكرار السيناريو ذاته. 

    يذكر أن قوات النظام اعتقلت سابقا الكثير ممن عادوا إلى مناطق سيطرتها وقادتهم إلى السجون أو الخدمة الإجبارية في صفوف قواتها، بالإضافة لضرب وإهانة من بقي في المناطق التي قرر المدنيون البقاء فيها، أو أثناء عودتهم لمدنهم وبلداتهم. 

    ريف إدلبحماةادلبروسياوزارة الدفاع الروسيةقوات النظامسوريا