إصابة سيدة حاولت الفرار من مخيم الهول برصاص "ب ي د"

بلدي اليوم

الخميس 23 أيار 2019 | 1:0 مساءً بتوقيت دمشق

حزب الاتحاد الديمقراطيالحسكةمخيم الهولاطلاق نارمحاولة هروبنساء داعش

  • إصابة سيدة حاولت الفرار من مخيم الهول برصاص

    بلدي نيوز - (خاص)
    أطلق عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، أمس الأربعاء، النار بشكل مباشر على امرأتين برفقة أولادهم خلال محاولتهم عبور سياج أحد أقسام مخيم الهول للنازحين بريف محافظة الحسكة، شرق سوريا، أمس الثلاثاء.
    وبحسب موقع "الخابور" المحلي، فإن إمرأة أصيبت بجروح خطيرة جرّاء إطلاق النار على نازحين أثناء محاولتهم الفرار من القسم الخامس في مخيم الهول من قبل عناصر حرس المخيم التابعين لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د".
    وأضاف، إن الهاربين هم امرأتان برفقة أطفالهما، حيث أصيبت إحداهن بجروح خطيرة تم نقلها إلى مشفى الحكمة، بينما تم إلقاء القبض على الامرأة الثانية والأطفال وتم اقتيادهم إلى السجن للتحقيق معهم.
    وكانت قضت الشابة "هيلين محمود الصليبي" البالغة من العمر 17 عاماً، قبل يومين، متأثرة بجراحها التي أصيبت بها قبل يومين بإطلاق الرصاص من قبل عناصر "الأساييش" على أهالي "خشمان" بمدينة الحسكة، إثر مشاجرة دارت بين العناصر وسكان الحي.
    يشار أن مخيم الهول شهد وصول آلاف النازحين خلال حملة "قسد" والتحالف الدولي على مناطق سيطرة "داعش" بعد هروبهم من مناطق سيطرة التنظيم بريف دير الزور الشرقي.
    ويعاني سكان المخيم من أوضاع مأساوية للغاية بسبب الإهمال الكبير من قبل القائمين على المخيم والمنظمات الدولية، وكان توفي العشرات في المخيم ذاته جلهم من الأطفال بسبب البرد ونقص الرعاية الصحية في المخيم الأكثر إهمالاً وخطراً في الشمال السوري.

    حزب الاتحاد الديمقراطيالحسكةمخيم الهولاطلاق نارمحاولة هروبنساء داعش