نظام اﻷسد يحصّن دمشق ومحيطها.. من يدفع التكلفة؟

اقتصاد

الثلاثاء 28 أيار 2019 | 11:21 صباحاً بتوقيت دمشق

دمشقحكومة الأسدنظام الاسد

  • نظام اﻷسد يحصّن دمشق ومحيطها.. من يدفع التكلفة؟

    بلدي نيوز- (فراس عزالدين)
    تحدثت مواقع موالية لنظام اﻷسد، عن تشكيل لجنةٍ مهمتها متابعة إعداد المخططات التنظيمية للمناطق الواقعة في محيط دمشق.
    وقال موقع ريف دمشق الآن، أنّ رئيس مجلس الوزراء في حكومة اﻷسد المهندس، عماد خميس، شكّل لجنة برئاسة وزير الأشغال العامة والإسكان وعضوية كل من محافظي دمشق وريف دمشق ومعاون وزير الإدارة المحلية والبيئة لمتابعة المخططات التنظيمية للمناطق الواقعة في محيط دمشق (القابون – مخيم اليرموك – جوبر) ومحور بلدات (بسيمة- عين الخضرة – عين الفيجة). ومتابعة أعمال هدم وإزالة المخالفات في حرم نبع الفيجة وتأمين السكن البديل".
    ويعتقد محللون ونشطاء معارضون أنّ حكومة الأسد تسير بجدية لتأمين محيط العاصمة عبر مسميات وذرائع واهية، ومن خلال مشروع إعادة اﻹعمار والمخططات التنظيمية.
    وسبق لبلدي نيوز؛ أن تناولت ملف "عين الفيجة وبسيمة" إبان تصريحات محافظ ريف دمشق التابعة لنظام اﻷسد، علاء إبراهيم.
    ورغم توضيحات وتطمينات حكومة اﻷسد المتكررة حول مرسوم اﻻستملاك، وعمليات تنظيم المناطق التي دمرتها قوات اﻷخير، إﻻ أنّ الرفض الشعبي ظل على حاله.
    وبين تنظيم ما دمره اﻷسد واستمرار سياسة العقاب الجماعي للمناطق التي ثارت عليه، يسأل عوام الناس، "من أين ستدفع تكاليف إعادة اﻹعمار، ولمن؟، فيما تظل يردد الشارع السوري، "تطفيش الناس بعد تعفيشهم "سرقتهم" بمرسوم رئاسي، يجعل المسألة قانونية"، سياسة راسخة لدى نظام اﻷسد.

    دمشقحكومة الأسدنظام الاسد