طائرات النظام وروسيا تستمر بارتكاب المجازر في حلب وإدلب والمعارضة تصد هجوما في حماة

بلدي اليوم

الثلاثاء 28 أيار 2019 | 11:32 مساءً بتوقيت دمشق

حلبادلبحماةالحسكةدير الزورالقنيطرةالرقة

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    كثفت طائرات النظام من قصفها على مدن وبلدات محافظتي إدلب وحلب، وارتكبت مجازر بحق المدنيين خلفت أكثر من 20 مدنيا، ترافقت مع حركة نزوح واسعة إلى القرى والمخيمات الحدودية، في حين تمكنت فصائل المعارضة من صد هجمة لقوات النظام وميليشيات روسيا بريف حماة.
    ففي حلب، استشهد عشرة مدنيين وأصيب آخرون، اليوم الثلاثاء، جراء قصف الطائرات الروسية بالصواريخ قرى وبلدات ريف حلب الغربي.
    وأفاد مراسل بلدي نيوز في ريف حلب؛ إن الطائرات الروسية شنت عدة غارات، وقصفت بالصواريخ الفراغية السوق الشعبي وسط بلدة "كفر حلب" بريف حلب الغربي، مما أدى إلى استشهاد 8 مدنيين، بينهم ثلاثة أطفال وامرأة، وأصيب العشرات بجروح.
    وأضاف مراسلنا، أن امرأة استشهدت جراء قصف روسي بالصواريخ الفراغية محيط مدينة "الأتارب"، كما طال القصف بلدة "البوابية" بريف حلب الجنوبي، ما أدى إلى ارتقاء رجل وإصابة أربعة بجروح.
    وفي سياق منفصل؛ تصدى الفيلق الثالث وهو أحد مكونات الجيش الوطني السوري، لمحاولة تسلل لقوات النظام على جبهة بلدة تادف بريف حلب الشرقي، ودارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، أسفرت عن تدمير سيارة زيل لقوات النظام، محملة بالذخيرة بعد استهدافها بالرشاشات الثقيلة.
    وفي إدلب، استشهد ١٢ مدنياً وأصيب آخرون في مناطق متفرقة بريف إدلب، جراء قصف بالطائرات المروحية والحربية وصواريخ المدفعية التابعة للنظام.
    وفي التفاصيل، قال مراسلنا في إدلب، "استشهد أربعة أشخاص من بينهم طفلة جراء قصف من الطائرات الحربية والمروحية التابعة للنظام على بلدة خان السبل في ريف إدلب الشرقي.
    كما استشهد ثلاثة أطفال جراء قصف للطائرات الحربية على بلدة أحسم في ريف إدلب الجنوبي، واستشهد ثلاثة مدنيين، جراء غارات مماثلة على بلدة سفوهن بريف إدلب الجنوبي.
    إلى ذلك؛ استشهد مدنيان جراء قصف بالصواريخ المتفجرة من الطائرات الحربية على بلدة معرة ماتر في ريف إدلب الجنوبي.
    وفي السياق، تعرضت عدة بلدات في ريف إدلب الجنوبي لغارات كما خرج مشفى دار الحكمة في مدينة كفرنبل بعد استهدافه من طائرات النظام، كما خرج المركز الصحي للرعاية الأولية في بلدة رحايا سجنة عن الخدمة بقصف مماثل.
    وتعرضت بلدات كفرسجنة والشيخ مصطفى وترملا والنقير وخان شيخون والهبيط وحاس ودير سنبل والقصابية وحرش القصابية وقرية عابدين للقصف، أسفر عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.
    وأضاف مراسلنا أن الدفاع المدني انتشل جثتين لامرأة وطفلة من تحت الأنقاض في بلدة أريحا بعد استهدافها أمس الاثنين، ليرتفع عدد الشهداء إلى ١٢ شهيدا.
    وفي حماة، تصدت فصائل المعارضة لمحاولة تسلل للقوات الروسية على محور خربة الناقوس غرب حماة، وقتلت عددا من عناصر المجموعة المتسللة، في حين استشهد مقاتل في صفوف الجبهة الوطنية للتحرير وأصيب أربعة، على ذات المحور، في حين أعلنت فصائل المعارضة قنص عنصرين لقوات النظام على جبهة ميدان غزال.
    هذا وقصفت طائرات النظام المروحية ومدفعيته، مدينتي كفرزيتا واللطامنة وقرية الصياد وبلدة زيزون في سهل الغاب.
    بالانتقال إلى الحسكة؛ اغتال مجهولون، أمس الاثنين، قياديا في الوحدات الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" يحمل الجنسية التركية.
    وفي القنيطرة جنوبي سوريا، نشرت صفحات موالية لنظام الأسد، اليوم الثلاثاء، أسماء قتلى وجرحى لعدد من ضباط وعناصر قوات النظام نتيجة الغارة الإسرائيلية الذي استهداف موقع عسكري شرق "بلدة خان أرنبة بريف محافظة القنيطرة.
    ونعت المواقع الموالية، اليوم، مقتل الملازم أول شرف "موسى عبد العيسى" من مرتبات الفرقة السابعة – اختصاص ميكا، متأثرا بإصابته نتيجة العدوان الإسرائيلي على تل الشعار مساء أمس.
    وفي دير الزور، دمّر التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الاثنين، سيارتين مفخختين لتنظيم "داعش" بريف دير الزور الشرقي أثناء توجهها إلى مواقع قوات سوريا الديمقراطية "قسد".
    وفي الرقة؛ قال مراسل بلدي نيوز إن أربعة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" قتلوا وأصيب اثنين آخرين بجروح متفاوتة، نتيجة انفجار عبوة ناسفة في قرية "عوجة حمد العساف" في ريف الرقة الشرقي، عمدت "قسد" على محاصرة القرية عقب التفجير.
    وفي سياق متصل؛ أقدمت دوريات تابعة للاستخبارات الكردية على مداهمة قرية "جديدة كحيط" في ناحية "الكرامة" بريف الرقة الشرقي، واعتقلت عددا من الأشخاص بتهمة التواصل مع تنظيم "داعش" ونقلتهم إلى مكان مجهول.

    حلبادلبحماةالحسكةدير الزورالقنيطرةالرقة